rawabet center facebook rawabetcenter-twitter rawabetcenter-twitter

الشيخ منصور بن زايد آل نهيان… الإمارات تسير نحو المستقبل بخطى ثابتة

الشيخ منصور بن زايد

يطيب لمركز الروابط للبحوث والدراسات الاستراتيجية في إطار تسليط الضوء على شخصيات عامة عربية وغير عربية كان -ولايزال- لها صدى وتأثير على المستوى المحلي والخارجي، أن يبدأ في تقديم شخصية ذات سطوع وطلوع، تلك الشخصية ما برحت مكانها حتى تركت أكبر الأثر في كل مجال. هذه الشخصية العامة تجاوزت مكانها السياسي فخاضت في مجالات عدة فهي شخصية سياسية مرموقة ورياضية رائدة واقتصادية هائلة… هذا الشخص المرقوق هو سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان.

ولد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في العشرين  من تشرين الأول/ أكتوبر 1970م) وهو أحد أبناء صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان من زوجته سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الكتبي، تلقّى تعليمه العام في مدارس أبوظبي، اهتم سموه بالسعي دؤبا وراء العلم  إذ نال درجة البكالوريوس في العلاقات الدولية من الولايات المتحدة الأمريكية 1993. وبعد عودته لازم والده المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وكان ذلك أول الأسباب التي جعلت منه شخصية قيادية ناجحة، وتعلم الكثير في تلك الأثناء عن الشؤون الإدارية وحسن التدبير والدقة في اختيار الأفكار. متزوج من الشيخة علياء بنت محمد بن بطى آل حامد وانجبت له ابنه زايد. وسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم زايد وأنجبت له كل من  فاطمة ومحمد وحمدان ولطيفة.

عُيًن في عام 1997، رئيساً لمكتب صاحب السمو رئيس الدولة، حيث لازمه حتى وفاته. تمّت تسمية سموه وزيراً لشؤون الرئاسة في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر عام 2004م، بعد دمج مكتب صاحب السمو رئيس الدولة، وديوان الرئاسة، وعُين نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً لشؤون الرئاسة في الحادي عشر من آيار/مايو عام 2009م.

 وقد أثبتت الممارسة العملية أن سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان شخصية قيادية بارزة، لعبت دورا هاما في العديد من المجالات سواء كانت السياسية أو الاقتصادية أو حتى الرياضية. إذ يتمتع بحنكة في اتخاذ القرارات ورؤية مستقبلية بلورية وله أثر إيجابي في كل ما تولاه من مناصب، وكان ذلك من أهم ما أكسب سموه الشعبية المطلقة وحبا فائضا من القريب والبعيد. يشغل سموه أدوارا قيادية عليا، أبرزت تفوقه في التخطيط السياسي فقد أوجد سموه للسياسة معنى جديد وأسلوب رفيع ظهرت على أثرها الدولة كإحدى الحقول السياسية التي ينطق بها كل لسان.

وكان مما رفع اسم الامارات عاليا تولي سموه العديد من المراكز الاقتصادية الهامة، وكما هو الحال، فقد أثبت سموه قدرته على الإمساك بزمام الأمور وتوجيه القوى الميدانية والعناصر الفعالة إلى الحاضر الذي نعيشه اليوم، ومستقبلا واعدا على جميع الأصعدة.ولم يقتصر اهتمام سموه على الأمور السياسية والاقتصادية فحسب، فقد برزت ملامح حسن التخطيط وبعد الأفكار والرؤى لدى سموه، حيث تولى العديد من المناصب الرياضية التي هي اليوم بمثابة صروح شامخة يشهد لها العالم أجمع

وبدأ سموه في لعب دور قيادي هام في بلاط الدولة، فكان أول ما تولى سموه رئاسته منصب وزير شؤون الرئاسة للدولة، وكان ذلك في العام 2004. ثم توالى سموه على شغل المناصب وكان له الدور البارز في كل ما عمد إلى رئاسته، إذ أثبت دوره القيادي لتلك المنشآت تقدما ملحوظا ورقيا ملموسا بات اليوم حديث القاصي والداني عنه. ومن المناصب التي يشغلها سموه رئاسة مجلس إدارة بنك الخليج الأول، وقد حقق البنك في ظل قيادته تطورا كبيرا خلال السنوات الماضية، انعكس على حجم أرباحه وما يتمتع به من ثقة لدى المؤسسات والأفراد على حد سواء. ويشغل سموه منصب نائب رئيس اللجنة الوزارية المالية والاقتصادية، ورئيس مجلس إدارة شركة الاستثمارات البترولية الدولية (أيبيك). فيما يتولى سموه رئاسة اللجنة الوزارية للخدمات إلى جانب رئاسة دائرة القضاء الشرعي في أبو ظبي، ويتولى سموه أيضا رئاسة مجلس إدارة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية.

 ولدى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان شخصية ديناميكية إنسانية مهدت له الطريق لرئاسة مؤسسة زايد للأعمال الخيرية، وهي المؤسسة العريقة ذات الأيادي البيضاء في كل بقعة من بقاع العالم. ولا ننسى دوره البارز في دفع مسيرة العلم نحو التقدم بعد توليه منصب نائب رئيس مجلس أبوظبي للتعليم. وعلى الصعيد الرياضي، فقد كان لسموه الأثر البارز في الرقي بمختلف أنواع الرياضات، وجعل الإمارات كأي دولة أخرى تسعى وراء الانجازات والبطولات، فقد أولي لسموه رئاسة مجلس إدارة نادي أبوظبي للفروسية ولم يكن الاختيار عشوائيا، فسمو الشيخ منصورله الخبرة الميدانية الواسعة في ركوب الخيل، وعلى مستوى عال من المعرفة بكل ما يتطلبه من يسعى نحو القمة. ومن ناحية أخرى، نهض سموه بنادي الجزيرة الرياضي الثقافي نحو العالمية منذ اليوم الأول الذي تولى فيه سموه رئاسة النادي ونائبا لرئيس هيئة الشرف الجزراوية، وها نحن اليوم نقف على عتبات المستقبل الرياضي المشرق الذي ينبئ بحصد البطولات وجني الألقاب والانجازات. ويملك حاليا نادي مانشستر  سيتي الانجليزي الذي اشتراه في العام 2008م، نجح الشيخ منصور بن زايد آل نهيان مالك مانشستر سيتى، فى تحقيق أرباح كبيرة.  إذ باع سمو الشيخ منصور بن زايد في نهاية عام 2015م، ما نسبة 13% من أسهم مانشستر سيتى لشركة صينية مقابل 400 مليون دولار، وهو نفس المبلغ الذى اشترى به النادى. ووصلت قيمة مانشستر سيتى حاليًا إلى 3 مليارات دولار، وكانت قيمة النادى وقت شرائه تصل إلى 400 مليون دولار فقط، ليحقق نموًا وصل إلى 2 مليار و700 مليون يورو خلال 7 سنوات فقط.

وعلى مستوى التعليم أطلق سمو الشيخ منصور بن زايد ضمن فعاليات “القمة الحكومية” التي عقدت في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة في شباط/فبراير عام 2014م، سبع مبادرات ابتكارية في التعليم  إذ أكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان أن الابتكار هو الطريق نحو مستقبل مزدهر ويجب أن يبدأ في زرع روح الابتكار في الأجيال المستقبلية من خلال الاستثمار في أطفالنا في كافة المراحل التعليمية لاسيما التعليم الابتدائي كونهم هم نواة التطوير والازدهار التي تعتمد عليها مسيرة التنمية والتطوير في المستقبل .. موضحا سموه أن الابتكار ليس جديدا على دولة الإمارات وقيادتها فهو متأصل في أسلوب تفكير قيادتها وشعبها على مر تاريخها .
وقال سموه إن الشيخ زايد كان مبتكرا في حياته اليومية فهو لم يكن مؤسسا فقط بل كان معلما فقد رغب دائما في ابتكار الجديد لخدمة وطنه وشعبه وتحقيق السعادة والرفاهية لهم .. فهو لم يعرف المستحيل طريقا إليه .. كان زايد لديه إصرار على تحويل أفكاره إلى أرض الواقع ولم يكن يتبع طريقة تقليدية في التفكير .. كان دائم الابتكار والابداع في الوصول إلى غايته لخدمة الوطن والشعب.
وأضاف أن ” تعلمنا من زايد أن الابتكار هو الحياة .. وسر تفوق الدول وصدارتها .. الابتكار هو ما يفصل بين الشعوب المتأخرة أو المتقدمة .. هو الذي يجعلك تقود غيرك أو يقودك غيرك .. الابتكار هو سر الاستمرار .. هو سر البقاء في المقدمة .. لذلك أعلن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله عام 2015 عاما للابتكار .. كما أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم استراتيجية لمدة 7 سنوات للابتكار .. الابتكار أيها الإخوة يحدد مستقبل الأجيال القادمة ” .
وأشار سموه إلى أن ” الابتكارات الموجودة صنعتها عقول مبدعة .. ووظيفتنا في الحكومة أن نعمل على صناعة هذه العقول .. وصناعة البيئة المحفزة لهذه العقول .. لذلك أنا دائما أكرر لجميع الإخوة أن الابتكار يبدأ من المدارس .. لابد أن نصنع طلابا يحبون البحث .. والتحليل .. والابتكار .. وهناك فرق كبير ” .. مؤكدا سموه على مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ” لابد أن يبتكر الإنسان مستقبله ويبتكر وظيفته وهذا ما نطمح إليه من خلال تطوير مهارات الابتكار في أجيال الإمارات”.

وفي هذا السياق نشير إلى تلك المبادرات. وتتعلق المبادرة الأولي بـ ” إنشاء مختبرات الروبوتات” في مدارس الدولة إذ أوضحت الدراسات أن أهم أربع مواد تساعد الطالب على كيفية بناء روبوت من خلال التركيز على أربع مواد تشكل أساس عمل الروبوت وهم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وتهدف هذه المختبرات إلى إكساب الطلاب مهارات عملية لبناء روبوت من خلال هذه المواد التعليمية.
أما المبادرة الثانية فهي ” تطوير المناهج المتعلقة بالابتكار” وستنصب الجهود في المرحلة المقبلة على تطوير المناهج التربوية والتعليمية على إكساب الطلاب مهارات في التحليل وحل المشاكل والتفكير بشكل منهجي إضافة إلى المواد الأربع في المبادرة الأولي.
وتدور المبادرة الثالثة حول ” إضافة الابتكار كمعيار في تقييم المدارس الحكومية والخاصة” إذ سيتم التركيز على البناء العقلي للطلاب ليتمكنوا من التفكير بشكل مبدع وإكسابهم المهارات التي تساعدهم على الاستعداد للانخراط في سوق العمل بعد تخرجهم .
وتركز المبادرة الرابعة على “إقامة معرض وطني للابتكار” سنويا على مستوى دولة الإمارات يشارك فيه طلاب المدارس والجامعات في الدولة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي .. ويمكن للقطاع الخاص المشاركة في دعم المبادرة .
أما المبادرة الخامسة فتتعلق “بحاضنات الابتكار” لتوفير بيئة داعمة ومحفزة للطلاب الجامعيين وللشباب من خلال دعم حكومة الدولة جهود الطلاب في الابتكار والابداع والمنافسة أيضا.
وتركز المبادرة السادسة على “مبتكر المستقبل” إذ تهدف المبادرة إلى إعداد كوادر من المبرمجين ومتخصصتين في علوم الحاسب الآلي من أجل العمل على تطوير برامج خاصة للطلاب الصغار من أعمار ” 5-7 سنوات ” لاستكشاف مواهبهم وقدراتهم في مجال الابتكار والعمل على تنميتها وتعزيزها لخدمة الوطن.
وتركز المبادرة السابعة على “برنامج رعاية المبتكرين” ويهدف هذا البرنامج إلى برعاية بالطلاب الموهوبين والمبتكرين من خلال إقامة مخيمات تدريبية للابتكار في الصيف وكذلك توفير برامج تدريبية مكثفة لهم وإرشاد متخصص لرعاية مواهبهم وقدراتهم.
وأشار سمو الشيخ منصور إلى أنه سيتم الاحتفال بالناجحين والمتفوقين في هذه المبادرات من خلال عقد حفل تكريم خاص لهم ضمن فعاليات القمة الحكومية القادمة في فبراير 2016.

نخلص مما تقدم أن دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل قيادة الأخوة والمتمثلة بالشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والأخوة الآخرون، تسير نحو مستقبل مزدهر وبخطى ثابتة.

وحدة الدراسات العربية

مركز الروابط للبحوث والدراسات الاستراتيجية

 

Print Friendly