القوات العراقية تعلن استعادة جامعة الموصل

القوات العراقية تعلن استعادة جامعة الموصل

25

أعلنت القوات العراقية أمس السبت استعادة السيطرة على جامعة الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية الذي تبنى هجومين انتحاريين في المدينة سقط فيهما قتلى ومصابون من القوات العراقية.
وأكد قائد قوات مكافحة الإرهاب العراقية الفريق الأول الركن طالب شغاتي أن قواته تمكنت من استعادة جامعة الموصل بالكامل، وتقترب من السيطرة على كامل الساحل الأيسر للموصل، وفق ما ذكره لتلفزيون محلي عراقي.

وأضاف أن القوات العراقية سيطرت على المواد الكيميائية في مختبرات الجامعة العلمية، وقامت بتفكيك العبوات الناسفة وتدمير السيارات المفخخة.

من جهته، قال اللواء الركن في جهاز مكافحة الإرهاب معن السعدي العراقي “نستطيع القول إنه تم تحرير الجامعة، وأنجزنا الجزء الأصعب وربما نستعيد الجزء الشرقي بأكمله خلال الأيام العشرة المقبلة”.

وقال الساعدي إن فرق الجهد الهندسي التابعة للجهاز “وجدت خلال عمليات التطهير التي تجريها في مباني جامعة الموصل تسعة براميل تحتوي على مواد كيميائية أولية لوقود الصواريخ والمتفجرات في مختبرات كلية العلوم الكيميائية”.

وأوضح الساعدي أن “التنظيم كان يخطط لاستخدام هذه المواد في صناعة متفجرات ضد القوات إلا أن الوقت لم يسعفه، خاصة أن عناصرنا تمكنوا من الوصول إلى مقر الجامعة وتحريره”.

وذكر أن تنظيم الدولة “يستخدم أسلحة مرتجلة فالإنتاج يتم بأسلوب تقليدي، لأن أغلبية قادة التنظيم هم ضباط سابقون في الجيش العراقي أو أجهزة الاستخبارات، ولذلك يميلون إلى الاستخدام التقليدي”.

وتقع الجامعة في الشمال الشرقي من مدينة الموصل، وتكتسب أهمية كبيرة لكونها تعتبر مدينة في حد ذاتها بالنظر إلى مساحتها الشاسعة ومبانيها العالية.
أفراد من الشرطة العراقية يتفحصون مستشفى كان يستخدمه تنظيم الدولة في الموصل (رويترز)

من جهة أخرى، قال قائد عمليات “قادمون يا نينوى” الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله أمس السبت إن قوات الجيش العراقي سيطرت على حي الحدباء، وتمكنت من التماس مع قوات مكافحة الإرهاب في جامعة الموصل.

وأضاف يار الله أن قوات الفرقة المدرعة التاسعة وفوج المغاوير استعادت قرية الشمسيات لتستكمل بذلك سيطرتها على جميع القرى والمناطق الموكلة إليها جنوب الساحل الأيسر بالموصل، وفق قوله.

وأكد استعادة الجيش حي المدراء العامين المجاور لحي الحدباء بالمحور الشمالي للعمليات، بينما سيطرت قوات الشرطة الاتحادية على حي يارمجة الشرقية بالساحل الأيسر جنوب شرقي المدينة، وعلى طريق كركوك الموصل، وشرعت في “تطهير” الطريق من العبوات الناسفة.

على الجانب الآخر، ذكرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أن جنودا عراقيين قتلوا وأصيب آخرون في هجوم نفذه انتحاري بسيارة ملغمة، وفي اشتباكات بحي الفيصلية شرقي الموصل.

وأكدت الوكالة أن هجوما انتحاريا آخر وقع في قرية الشمسيات جنوب شرق المدينة، واستهدف تجمعا للقوات العراقية موقعا قتلى وجرحى.

الأنبار وديالي
وفي سياق آخر، قال النقيب أحمد الدليمي -من شرطة محافظة الأنبار العراقية- إن عناصر تنظيم الدولة أعدموا اثنين من أفراد الشرطة بعد خطفهما الخميس الماضي في كمين نصبه التنظيم المتشدد لدورية الشرطة في منطقة الكيلو 150 غرب الرمادي.

وفي محافظة ديالي شرقي العراق قتل تسعة أشخاص على الأقل -بينهم شرطيون- وأصيب عشرون آخرون بجروح مساء أمس السبت في تفجير انتحاري استهدف حاجزا أمنيا بقضاء الخالص.

المصدر : الجزيرة

Print Friendly, PDF & Email