rawabet center facebook rawabetcenter-twitter rawabetcenter-twitter

معارك بجامعة الموصل والجيش يعلن اقتحام أحياء جديدة


قال شهود عيان إن معارك عنيفة تدور حاليا في جامعة الموصل بين القوات العراقية وتنظيم الدولة الإسلامية، وإنها أوقعت عددا من القتلى والجرحى بين الطرفين، بينما تحدث الجيش العراقي عن اقتحام أحياء جديدة شرقي الموصل شمال العراق.

وقال مصدر للجزيرة أن قوات مكافحة الإرهاب تسيطر على نحو 70% من مباني الجامعة، وأن الاشتباكات امتدت إلى أحياء الأندلس والشرطة والقصور الرئاسية وحي النبي يونس.

وأفادت مصادر عسكرية بأن القوات العراقية شرعت في وقت مبكر من صباح اليوم الاثنين باقتحام حيي الشرطة والنبي يونس بالساحل الأيسر من مدينة الموصل لانتزاعها من قبضة تنظيم الدولة، مشيرة إلى أنها سجلت تقدما كبيرا خلال الساعات الأولى من العملية.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن القوات العراقية اقتحمت أيضا حيي الكندي والشرطة شمال شرق الموصل وتخوض اشتباكات متقطعة مع عناصر تنظيم الدولة.

وفي تطور آخر، أصيب أربعة عسكريين عراقيين بينهم آمر فوج برتبة مقدم بهجومين نفذهما تنظيم الدولة في حي الحدباء شمالي الموصل الذي كان الجيش قد استعاده في وقت سابق.

نتائج العمليات
وكان الجيش العراقي أعلن أمس الأحد استعادة ثمانين حيا سكنيا بمدينة الموصل من تنظيم الدولة منذ انطلاق العمليات العسكرية هناك قبل ثلاثة أشهر.

وفي تقرير مفصل عن نتائج العمليات منذ انطلاق المعركة، قال معاون قائد العمليات المشتركة قائد حملة الموصل الفريق الركن عبد الأمير يار الله إن القوات الأمنية استعادت ثمانين حيا و381 قرية وست نواح وأقضية و18 هدفا حيويا.

وذكر التقرير الصادر أمس أسماء الأحياء والقرى والأقضية التي تمت استعادتها من التنظيم، إضافة إلى الأهداف الحيوية التي استعادها خلال الفترة الماضية.

ومن بين هذه الأحياء حي الميثاق والمعلمين والوحدة وكوكجلي والقدس والكرامة والحي الصناعي والأطباء وشقق الخضراء والزهور والمثنى، وتضمنت أبرز الأهداف الحيوية مطار تلعفر العسكري ومستشفى السلام ومعمل الكبريت، إلى جانب 56 بئرا نفطية، وبعض الجسور.

من جهته، قال الملازم أول بالجيش العراقي حيدر الساعدي إن قوات الأمن “شارفت على إعلان استعادة كامل الجانب الشرقي من ضفة نهر دجلة لمدينة الموصل من قبضة عناصر تنظيم الدولة.

وأضاف الساعدي أن الأحياء التي لا تزال تحت سيطرة التنظيم في الجانب الشرقي “باتت في مرمى نيران القوات الأمنية”.

ولا يزال تنظيم الدولة يسيطر على أحياء العربي والرشيدية والملايين والغابات والمهندسين والمدينة الأثرية والزراعي والثقافة والنعمانية في القسم الشرقي من المدينة.

المصدر : الجزيرة

Print Friendly