rawabet center facebook rawabetcenter-twitter rawabetcenter-twitter

مطار دبي يبتعد في صدارة المطارات الدولية في العالم


دبي – حافظ مطار دبي الدولي على صدارته العالمية على صعيد عدد الركاب الدوليين للعام الثالث على التوالي، مع ارتفاع عدد مستخدميه إلى 83.6 مليون مسافر في العام الماضي، بزيادة نسبتها 7.2 بالمئة عن العام السابق.

وبذلك اتسعت الفجوة بينه وبين ثاني أكثر المطارات ازدحـاما بالركاب الدوليين، وهو مطار هيثرو في العاصمة البريطانية لندن، الذي سجل مرور 76 مليون مسافر دولي في العام ذاته.

وذكرت مجموعة مطارات دبي في بيان، الثلاثاء، أن “أعداد المسافرين الذين عبروا المطار العام الماضي بلغت 83.654.025 مسافرا، مقارنة بأكثر من 78 مليون مسافر في العام الذي سبقه”.

وقال بول غريفيث الرئيس التنفيذي لمطارات دبي “وفقا لتوقعاتنا الجديدة من المستهدف أن نتعامل مع 89 مليون مسافر في العام 2017، مما يقرب المسافة بيننا وبين مطاري اتلانتا وبكين على صعيد احتلال المركز الأول لجهة إجمالي حركة المسافرين وليس المسافرين الدوليين فقط”.
تيم كلارك:اليونان خاطبت طيران الإمارات للبدء في تسيير رحلات بين أثينا ونيويورك

وسجل مطار دبي الدولي أعلى رقم في تاريخه خلال شهر أغسطس الماضي، بوصول عدد مستخدميه إلى 7.72 ملايين مسافر، في حين سجل ديسمبر الماضي رقما مقاربا بلغ 7.7 ملايين نتيجة موسم الأعياد.

واحتل المطار المرتبة الأولى في العالم من حيث أعداد المسافرين الدوليين في العام 2014 وحافظ على صدارته منذ ذلك الحين. وتسير مئة شركة طيران رحلات إلى 260 وجهة عبر المطار.

وكان مطار دبي الدولي أعلن في فبراير الماضي عن ازدياد قدرته الاستيعابية إلى 90 مليـون مسـافـر مـع تنفيـذ أعمـال تـوسعـة فيـه.

ومطار دبي يشكل واجهة لمجموعة طيران الإمارات، أكبر شركة طيران في الشرق الأوسط، والتي تحتكر مع مجموعة الاتحاد للطيران في أبوظبي والخطوط الجوية القطرية قسما مهما من حركة الركاب بين الغرب وآسيا وأستراليا.

ولدبي مطار آخر هو مطار المكتوم الدولي، الذي افتتح العام 2013 أمام الركاب وقد يكون قادرا على استيعاب 120 مليون راكب مع إنجازه تماما.

وفي ظل هذا النسق التصاعدي، أعلنت طيران الإمارات أنها تعتزم بدء تسيير رحلات إلى الولايات المتحدة تشمل محطة توقف في اليونان، في خطوة قد تثير غضب منافسيها الأميركيين الذين يتهمونها بالمنافسة غير العـادلة مـن خلال الحصـول على دعـم حكـومي.

وكشفت أكبر شركة طيران في العالم للرحلات الطويلة المدى، الاثنين، أنها ستبدأ تسيير رحلات يومية إلى مطار نيوآركليبرتي الدولي في نيوجيرزي عبر أثينا في 12 مارس المقبل.

وقال تيم كلارك رئيس طيران الإمارات إن “الحكومة اليونانية خاطبت الشركة منذ فترة للبـدء في تسيير رحلات بـين أثينا ونيويورك”.

وتسير طيران الإمارات أربع رحلات يومية بالفعل إلى مطار جون أف كنيدي الدولي في نيويورك تتضمن إحداها التوقف في ميلانو. وتسمح اتفاقية السماوات المفتوحة لشركة طيران الإمارات بتسيير رحلات بين دول أجنبية في إطار رحلات من وإلى بلدها.
بول غريفيث:نتوقع أن يتعامل مطار دبي الدولي مع 89 مليون مسافر في عام 2017

واتهمت دلتا ايرلاينز وشركات طيران أميركية أخرى الناقلات الخليجية الكبرى طيران الإمارات والاتحاد للطيران والخطوط الجويـة القطـرية بتلقـي دعم حكومي غير عادل بعشـرات المليارات مـن الـدولارات، وحثت إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما على وقف اتفـاقيـة السماوات المفتـوحة. وتنفي شركات الطيران الخليجية هذه المزاعم.

وأحجمت إدارة أوباما في نهاية المطاف عن اتخاذ إجراء ضد الناقلات الخليجية المملوكة لحكومات دولتين حليفتين في الشرق الأوسط هما قطر والإمارات.

وكانت جماعة ضغط في قطاع الطيران الأميركي تعرف باسم “الشراكة من أجل السماوات المفتوحة والعادلة” قد ذكرت أنها متفائلة بأن الإدارة الأميركية الجديدة بقيادة الرئيس دونالد ترامب سوف “تعمل على إنفاذ اتفاقياتنا التجارية وتحارب من أجل الوظائف الأميركية”.

وقال جيل زوكمان كبير المتحدثين باسم جماعة الضغط في نوفمبر الماضي “نود إطلاع الرئيس المنتخب (آنذاك) دونالد ترامب وإدارته الجديدة على الدعم الحكومي الضخم غير العادل الذي تعطيه الإمارات وقطر إلى ناقلاتها”. ورجح ويل هورتون المحلل لدى مركز الطيران كابا ممارسة الجماعة ضغطا على السلطات لوقف خط دبي-أثيناني-وآرك قبل تدشينه.

وقال إن “شركات الطيران الأميركية ستواجه وقتا صعبا لأن رحلات طيران الإمارات ستؤثر سلبا عليها في ضوء عدم تسيير الناقلات الأميركية رحلات إلى اليونان على مدار العام”.

يذكـر أن طيـران الإمارات بـدأت عمليـة إعادة هيكلـة “محـدودة”، شملـت تغييـر مناصب لمجموعة من العاملين في الشركة، فيمـا أشـارت تقـارير إلى أن نحـو ألـف موظف غـادروا الشـركة خـلال الأشهـر الثلاثة الماضية، ما يمثل نحو واحد بالمئة من القوة العاملة.

العرب اللندنية