معارك بين ضفتي دجلة بالموصل وغارات للتحالف

معارك بين ضفتي دجلة بالموصل وغارات للتحالف

17

تشهد ضفتا نهر دجلة وسط مدينة الموصل معارك عنيفة بين تنظيم الدولة الإسلامية والقوات العراقية صباح اليوم الخميس، وسط غارات من قبل طائرات التحالف الدولي، وذلك بعد ساعات من بدء القوات العراقية قصفا مدفعيا على أحياء سكنية غرب المدينة تمهيدا لاقتحامها.

وقالت مصادر أمنية إن مواجهات عنيفة جرت بين تنظيم الدولة والقوات العراقية على ضفتي نهر دجلة وسط مدينة الموصل، استخدم فيها الجانبان مختلف أنواع الأسلحة.

وأضافت المصادر أن التنظيم بدأ من مواقعه في الجانب الغربي من الموصل باستهداف مواقع القوات العراقية في الجانب الشرقي، مما استدعى تدخلا جويا من قبل طائرات التحالف الدولي الذي شن قصفا مكثفا على مواقع التنظيم عند الضفة الغربية لنهر دجلة.

وبدأت القوات العراقية مساء أمس قصفا مدفعيا على عدد من الأحياء السكنية في الجزء الغربي من الموصل، ونصبت جسورا متحركة وثابتة على نهر دجلة لنقل القطعات العسكرية بين شطري المدينة الشرقي والغربي، كما أعلن الحشد الشعبي أنه سيشارك في الهجوم المرتقب على الجزء الغربي من المدينة.

وقال قادة عسكريون إن القوات العراقية في المحور الشمالي الشرقي للموصل تمكنت مساء أمس من استعادة حي الرشيدية، وهو ما يعني إكمال استعادة الجزء الشرقي من المدينة بعد نحو عامين ونصف من سيطرة تنظيم الدولة عليه.

وأعلن قائد عمليات “قادمون يا نينوى” عبد الأمير يار الله أن الحملة التي أطلقتها القوات العراقية والمليشيات وقوات البشمركة في الموصل يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول، أسفرت حتى الآن عن السيطرة على قضاءين وخمس نواح و403 قرى وعدة أحياء في الموصل.

وفي الأنبار، قال مصدر أمني أمس إن عبوة لاصقة انفجرت بعربة مدنية يستقلها ثلاثة من عناصر الحشد العشائري في منطقة الزيدان شمال شرق الفلوجة، مما أسفر عن مقتلهم.

كما قال مصدر عسكري في مدينة حديثة بالأنبار إن تنظيم الدولة أطلق من قضاء عنة قذائف هاون عشوائية على المدينة، وتسبب في إصابة أربعة مدنيين بجروح.

المصدر : الجزيرة

Print Friendly, PDF & Email