الدولي الإسلامي يدعم تنمية القطاعات الاقتصادية

الدولي الإسلامي يدعم تنمية القطاعات الاقتصادية

13


أكد السيد عبد الباسط الشيبي الرئيس التنفيذي للبنك الدولي الإسلامي قوة ومتانة الاقتصاد القطري، مشيراً إلى أن استراتيجيتنا تركز على السوق المحلية للمساهمة في تنمية القطاعات المختلفة للاقتصاد القطري. جاء ذلك بمناسبة حصول الدولي الإسلامي على جائزة أفضل بنك إسلامي في دولة قطر لعام 2016 من مجلة International Finance Magazine المعروفة في مجال المال والأعمال.

وتسلم السيد جمال عبد الله الجمال نائب الرئيس التنفيذي للبنك الجائزة خلال حفل كبير أقيم في دبي وحضره نخبة من الشخصيات الهامة في القطاع المصرفي من عدد كبير من دول العالم.

وأوضحت المجلة في حيثيات منح البنك هذه الجائزة المرموقة أنه “تم اختيار الدولي الإسلامي بناء على إنجازاته وقدرته على التقدم على مختلف الصُعُد وتعزيزه لمؤشراته بشكل كبير فضلا عن إسهامه في إثراء الصيرفة الإسلامية على مختلف الصُعُد” .

وأضافت المجلة “إن البنك يحث الخطى بشكل متميز ويقدم أرقاماً مثيرة للإعجاب سواء بالنسبة للأرباح أو لأرقام النمو وإجمالي الموجودات والعائد على السهم فضلا، عن توجهاته التوسعية داخل قطر وخارجها ما يعكس خطة طموحة، كما أنه يشارك بنشاط في تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة وهو مايشكل علامة فارقة في تقييمنا الإيجابي للبنك واستحقاقه الجائزة” .

قوة الاقتصاد

وتعليقا على حصول الدولي الإسلامي على جائزة أفضل بنك إسلامي في قطر لعام 2016 قال السيد عبد الباسط الشيبي الرئيس التنفيذي للبنك “إن فوز البنك بهذه الجائزة المستحقة دليل أولا على قوة الاقتصاد القطري وغنى الفرص الكامنة فيه كما أنها دليل على نجاح خططنا واستراتيجيتنا التي وضعها مجلس الإدارة وفق أفضل المعايير المعتمدة في القطاع المصرفي وهي أيضا دليل على نجاح الجهود الكبيرة والمشكورة التي يبذلها جميع العاملين في البنك منذ سنوات طويلة” .

إنجازات متنوعة

ونوه الرئيس التنفيذي إلى “أن الدولي الإسلامي استطاع في العام الماضي 2016 أن يحقق الكثير من الإنجازات أهمها حفاظه على النمو في مختلف بنود الميزانية وتعزيز مركزه المالي بالرغم من عوامل السوق المضطربة، وقد أكدت وكالات التصنيف العالمية قوة مركز البنك حيث حصل خلال العام 2016 على تصنيفات ائتمانية متميزة مع درجة A2 من وكالة موديز وA+ من وكالة فيتش مع نظرة مستقبلية مستقرة من الوكالتين” .

وأضاف “لقد رسمنا سياساتنا وخططنا وفق أولوية السوق المحلية والمساهمة في تنمية القطاعات المختلفة للاقتصاد القطري الذي يحقق أرقام نمو معتبرة بشكل متواصل وشهدت مختلف وكالات التصنيف العالمية على أنه من أفضل اقتصاديات المنطقة أداء وغِنى بالفرص” .

الصيرفة الإسلامية

وأوضح الرئيس التنفيذي “إننا نسعى دوما أن نكون في الدولي الإسلامي العنوان الأول للصيرفة الإسلامية وقد قطعنا شوطا كبيرا في هذا الهدف الطموح ، حيث استطعنا أن نعزز انتشارنا في السوق المحلية عبر شبكة واسعة من الفروع والصرافات الآلية فضلا عن تعزيز القنوت البديلة التي أصبحت خياراً مفضلاً لدى شريحة واسعة من عملائنا” .

الابتكار والتجديد

وأشار “إلى أن توسع قاعدة العملاء وانتشار البنك حتم علينا أن نهتم بالابتكار والتجديد والإسهام في طرح منتجات مصرفية إسلامية جديدة حيث نعتقد بأن الصيرفة الإسلامية لديها الكثير الذي يمكن أن تقدمه وتحتاج إلى بذل المزيد من الجهود في هذا الإطار” .

وتابع “إنه في إطار سعينا لنقل نجاحاتنا في السوق المحلية إلى الصعيد الإقليمي فقد نلنا في العام 2016 ترخيصاً من بنك المغرب (البنك المركزي المغربي) لتأسيس بنك تشاركي (إسلامي) في المملكة المغربية بالشراكة مع بنك القرض العقاري والسياحي المغربي ونحن نعول على هذه الخطوة كثيرا لتكون بوابة للدولي الإسلامي إلى شمال أفريقيا التي تحتاج بقوة إلى خدمات الصيرفة الإسلامية” .

وأكد الشيبي بأن “الدولي الإسلامي سيواصل تعزيز مركزه وتنفيذ خططه المرحلية والاستراتيجية وفق سياسة حكيمة لاسيما في مجال المخاطر وهو يستند إلى عوامل القوة الكبيرة في الاقتصاد القطري كما يستند إلى خبرة البنك الطويلة التي تصل إلى ربع قرن محليا وإقليميا ودوليا” .

الراية القطرية

Print Friendly, PDF & Email