استقبال حاشد للفرقاطة السعودية في ميناء جدة

استقبال حاشد للفرقاطة السعودية في ميناء جدة

52


وصلت إلى ميناء جدة اليوم الأحد الفرقاطة السعودية التي استهدفتها مليشيا جماعة الحوثي الأسبوع الماضي غرب ميناء الحديدة في اليمن، فيما قال رئيس هيئة الأركان السعوديةإن الحوثيين يشكلون خطرا إقليميا تجب مواجهته.
وقد وصلت الفرقاطة اليوم الأحد إلى قاعدة الملك فيصل البحرية بجدة، ونظمت القوات السعودية حفلا لاستقبالها حضره رئيس أركان الجيش وعدد من القيادات العسكرية.
وأكدت السعودية الأحد أن الهجوم الذي شنه المتمردون الحوثيون على البارجة لن يؤثر على عملياتها في اليمن.
استمرار العمليات
وخلال استقباله للفرقاطة، قال رئيس الأركان السعودي الفريق الأول الركن عبد الرحمن البنيان إنه يجب التصدي للمليشيات الحوثية، مشيرا إلى أن استخدامها لميناء الحديدة يمثل تهديدا صريحا لسلامة خطوط الملاحة الدولية.
وأضاف أن سيطرة الحوثيين على الميناء تؤثر على تدفق المساعدات الإغاثية والإنسانية والطبية للمواطنين اليمنيين.

رئيس الأركان السعودي: عملياتنا متواصلة ضد المتمردين الحوثيين (الجزيرة)
وقال البنيان إن “مثل هذا الحادث لن يثني قوات تحالف دعم الشريعة في اليمن عن مواصلة عملياتها العسكرية، حتى تحقيق هدفها الرئيسي في مساعدة الشعب اليمني والحكومة الشرعية في استعادة الدولة وحماية مقدراتها من المليشيات الحوثية الانقلابية”.
وكانت “زوارق انتحارية” تابعة للحوثيين هاجمت الفرقاطة الاثنين الماضي غرب ميناء الحديدة أثناء قيامها بدورية مراقبة في البحر الأحمر، مما أسفر عن مقتل اثنين من طاقمها وجرح ثلاثة آخرين.
وقال قائد الفرقاطة الركن عبد الله الزهراني إن الفرقاطة أكملت مهمتها في منطقة العمليات، “حيث تضرر فقط جزء بسيط بالجانب الخلفي منها جراء اصطدام في البحر الأحمر، وعادت للقاعدة البحرية بجدة بسلام”.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Print Friendly, PDF & Email