rawabet center facebook rawabetcenter-twitter rawabetcenter-twitter

ولي العهد السعودي: علاقتنا بأميركا تاريخية واستراتيجية


الخبر (السعودية) – أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف على عمق العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة بعد استقباله مدير المخابرات المركزية الاميركية مايك بومبيو، الذي يعد أول مسؤول كبير في إدارة الرئيس دونالد ترامب يزور الرياض.

وقال الأمير محمد بن نايف، الذي يشغل أيضا منصب وزير الداخلية، إن العلاقات بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة “تاريخية واستراتيجية”، مؤكدا “أن يحاول أن يزرع إسفينا بين السعودية وأميركا لن ينجح”.

وأعادت زيارة مدير المخابرات المركزية الأميركية التأكيد على عمق العلاقات بين الرياض وواشنطن لمواجهة التحديات في منطقة الشرق الأوسط التي تعج بالمشكلات والقضايا الملتهبة.

وتكشف الزيارة عن اتجاه إدارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب إلى إعادة الدفء لعلاقات الولايات المتحدة مع حلفاءها في المنطقة وخاصة الخليجيين بعد البرود الذي أصابها خلال حكم باراك أوباما.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن الأمير محمد بن نايف قوله “علاقتنا مع الولايات المتحدة الأميركية علاقة تاريخية استراتيجية”.

وأضاف الأمير محمد أن المملكة ستواصل محاربة الإرهاب.

وقال ولي العهد السعودي إن “محاربة الإرهاب مسؤولية دولية مشتركة تتطلب تضافر الجهود الدولية على جميع الأصعدة لمواجهته أمنيا وفكريا وماليا وإعلاميا وعسكريا”.

وأضاف “نحن محاطين بمناطق صراع وكنا أول من تضرر من الإرهاب من مختلف مصادره، وقد عقدنا العزم سلفا على الإعداد والتجهيز لمكافحته في أي مكان وتحت أي ظرف”.

وكان ولي العهد السعودي قد بحث مع المسؤول الأميركي عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، وسبل تعزيزها خاصة ما يتعلق بتعزيز التعاون في المجالات الأمنية خاصة محاربة الإرهاب.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز دعا خلال مكالمة هاتفية في الآونة الأخيرة ترامب إلى “قيادة جهود الشرق الأوسط لهزيمة الإرهاب والمساعدة في بناء مستقبل جديد اقتصاديا واجتماعيا” للمملكة والمنطقة.

وتشيد الرياض بالرغبة المعلنة من إدارة الرئيس دونالد ترامب لاستعادة الدور الأميركي في العالم والعمل على هزم تنظيم داعش واحتواء إيران ومنعها من الأذية في سياساتها السلبية في المنطقة.

العرب اللندنية

Print Friendly, PDF & Email