عشرات الضحايا المدنيين بالموصل في قصف للتحالف الدولي

عشرات الضحايا المدنيين بالموصل في قصف للتحالف الدولي

44


سقط عشرات الضحايا من المدنيين لدى قصف طائرات التحالف الدولي مبنى تقطنه عائلات ومنازل مجاورة له بحي الشفاء في الجانب الغربي من مدينة الموصل شمال العراق، مع بداية الحملة العسكرية العراقية لاستعادة هذا الجانب من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية.

وبثت وكالة أعماقالتابعة لتنظيم الدولة صورا قالت إنها لقصف جوي أميركي استهدف أبنية سكنية ومحلات تجارية في حي الشفاء، وأضافت أن 49 شخصا قتلوا، معظمهم أطفال ونساء، وجرح 78 آخرين.

ولم تعلق قوات التحالف الدولي التي تقودها الولايات المتحدة ولا الحكومة العراقية على هذه المعلومات. وتعد هذه الحصيلة من بين أكثر الهجمات دموية بحق المدنيين منذ بدء معركة استعادة الموصل في السابع عشر من أكتوبر/تشرين أول الماضي.
القصف تسبب بدمار كبير في حي سكني (الجزيرة)
معركة الموصل
في غضون ذلك استعادت القوات العراقية الأحد عدة قرى خلال معارك اليوم الأول من الحملة العسكرية الرامية لاستعادة النصف الغربي من الموصل، في حين أبدى التنظيم مقاومة شرسة.

وقال قائد حملة الموصل العسكرية الفريق الركن عبد الأمير يار الله إن القوات العراقية استعادت 17 قرية و123 كيلومترا مربعا، موضحا في بيان صحفي أن وحدات الشرطة الاتحادية والرد السريع التابعة للجيش استعادت “قرى العذبة والبوجوراي والجماسة والكنيطرة والكافور والأبيض والزكروطية واللزاكة والكرامة”.

وأضاف يار الله أن وحدات محور قيادة الفرقة التاسعة من الجيش استعادت أيضا “قرى باخيرة والديباجة والحسينية والإبراهيمية والشيخ يونس والحراقيات” بينما استعادت قوات الحشد الشعبيقرية إمام حمزة وتل كيصوم غرب الموصل.
القوات العراقية حققت تقدما في اليوم الأول من هجومها لاستعادة غرب الموصل (رويترز)

كما أعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت أن قواته قتلت 79 من تنظيم الدولة، ودمرت 13 عجلة مفخخة و30 عبوة ناسفة مع الاستيلاء على مستوع للمقذوفات.

وقال الملازم أول في قوات الشرطة الاتحادية فيصل صباح الخفاجي إن مطار الموصل سيكون الهدف الأول لقوات الشرطة الاتحادية أثناء الحملة العسكرية لتحرير النصف الغربي من المدينة.
وفي الجانب الشرقي من الموصل قتل جندي عراقي وأصيب ستة آخرون في هجوم انتحاري نفذه تنظيم الدولة الأحد الذي اصبح خاضعا بالكامل للقوات الحكومية.

وقال مصدر من قوات جهاز مكافحة الإرهاب إن “انتحاريا يقود سيارة مفخخة استهدف مقرا لقوات الجيش في منطقة النبي يونس (شرقي الموصل)”.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن الأحد بدء العمليات العسكرية لاستعادة غرب الموصل من تنظيم الدولة الذي يسيطر على المدينة منذ منتصف 2014.

تطورات بالأنبار
وفي محافظة الأنبار قالت مصادر أمنية عراقية إن تنظيم الدولة شن هجوما على بلدة كبيسة شمال غرب الرمادي. وأضافت أن قصفا بالأسلحة الثقيلة وقذائف الهاون واشتباكات مسلحة مستمرة في الجهة الغربية من البلدة بين مسلحي التنظيم من جهة والأجهزة الأمنية والحشد العشائري من جهة أخرى.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة

Print Friendly, PDF & Email