اتفاقية لتسويق آليات ‘نمر’ العسكرية في أوروبا

اتفاقية لتسويق آليات ‘نمر’ العسكرية في أوروبا

273


أبوظبي – وقعت شركتا نمر للسيارات الإماراتية، المختصة بتصنيع الآليات العسكرية، و“في.أو.بي.سي.زد” التشيكية أمس، اتفاقية تعاون إستراتيجي وذلك على هامش فعاليات معرض ومؤتمر الدفاع الدولي “أيدكس 2017” في أبوظبي.

وبموجب الاتفاقية ستسوق وتوزع الشركة التشيكية منتجات الشركة الإماراتية في التشيك وبولندا وسلوفاكيا وهنغاريا، إضافة إلى تقديم الدعم اللازم لما بعد البيع.

وقال فهد سيف هرهرة، الرئيس التنفيذي لشركة نمر في تصريح صحافي إن “هذه الشراكة تسهم في تعزيز فرص النمو أمام الشركة إلى حد كبير في الأسواق الأوروبية التي تشهد زيادة في التوجه العسكري في الآونة الأخيرة”.

وأشار إلى أنه بفضل الطلب الكبير ستضمن شركة نمر تحديث أسطول الآليات العسكرية الحالية لمواجهة بيئات التهديد المعقدة والمختلفة التي نشهدها اليوم.

وأوضح أن شركته ستحظى بعد توقيع الاتفاقية بفرصة مهمة لتجهيز آلياتها بشكل يلبي متطلبات السوق الأوروبية وذلك من خلال عمليات التصنيع التي ستتم في مصنع الشركة التشيكية.

وستقوم شركة “في.أو.بي.سي.زد” بتجهيز سيارات نمر بالتعاون بمعدات خاصة لتقدم أفضل أداء في البيئات الباردة في أوروبا. وتتميز هذه الآليات ذات الدفع الرباعي بمرونة عالية في الحركة ومجهزة بأحدث التقنيات في مجال الحماية ضد القذائف البالستية والمتفجرات.

وأكد مارك سبوك الرئيس التنفيذي للشركة التشيكية أن الاتفاقية تعد الأولى من نوعها مع شركة مصنعة في منطقة الشرق الأوسط التي منحت شركتنا الفرصة لتقديم وتصنيع آليات نمر في أوروبا الشرقية والوسطى.

وشدد على أنه بفضل هذه الاتفاقية ومكان تواجد مرافق التصنيع في جمهورية التشيك ستزيد إمكانيات الشركتين في بيع وتسويق تلك الآليات وستعملان سويا على تطوير الآليات التي تستخدم في مختلف الظروف المناخية المحلية بما في ذلك المناطق شديدة البرودة.

وتعمل الشركتان على مشروع إنتاج أكثر من ألف آلية خلال الأعوام الخمسة القادمة وتبلغ قيمة المشروع أكثر من نصف مليار دولار.

وتعد شركة نمر، التابعة لشركة الإمارات للصناعات العسكرية، مصنعا كبيرا للآليات العسكرية على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إذ تتميز آلياتها بالأداء المتقن في البيئات العملياتية الأكثر تعقيدا.

العرب اللندنية

Print Friendly, PDF & Email