rawabet center facebook rawabetcenter-twitter rawabetcenter-twitter

الجيش يعلن اقتحام مطار الموصل ومعسكر الغزلاني


قالت مصادر في الجيش العراقي والشرطة الاتحادية إن القوات العراقية بدأت صباح اليوم الخميس اقتحام مطار الموصل ومعسكر الغزلاني الواقعين جنوب غربي المدينة، ويأتي ذلك بعد تقدم حققته خلال أيام من بدء معركة الجانب الأيسر.

وذكر التلفزيون الرسمي صباح اليوم الخميس في بيان أن “قوات الرد السريع والشرطة الاتحادية تقتحم مطار الموصل، وقوات جهاز مكافحة الإرهاب تقتحم معسكر الغزلاني”.

من جهتها، نقلت صفحة قيادة قوات الشرطة الاتحادية على موقع فيسبوك عن قائد قوات الشرطة الفريق رائد شاكر جودت القول إن “قطعات الشرطة الاتحادية شرعت بالصفحة الثانية من عمليات تحرير الجانب الأيمن من الموصل، وتشن هجوما واسعا لاستعادة السيطرة على المطار”.

وقال جبار حسن -وهو ضابط برتبة نقيب في الجيش- إن “قوات الشرطة الاتحادية والرد السريع (بوزارة الداخلية) بدأت اقتحام مطار الموصل تحت غطاء جوي من التحالف الدولي وسلاح الجو العراقي”.

وأضاف حسن لوكالة الأناضول أن المئات من العربات المدرعة تتقدم نحو الطريق المؤدي إلى المطار، وأكد مصدر عسكري أيضا أن القوات العراقية تقتحم “الغزلاني” أكبر معسكرات تنظيم الدولة بالجانب الغربي للموصل.

وكانت القوات العراقية قد استعادت في وقت سابق من أمس الأربعاء حاجز التفتيش الرئيسي جنوب الموصل، وقرية البوسيف المطلة على مطار الموصل في الطرف الجنوبي للمدينة.

من جهتها، أعلنت قوات الشرطة الاتحادية العراقية أنها أحكمت سيطرتها على ما يطلق عليها “حفرة الرعب” جنوبي مدينة الموصل والتي يقال إن تنظيم الدولة الإسلامية ألقى فيها سابقا جثث مئات الضحايا بعد إعدامهم، وفق مصدر أمني.

هدف إستراتيجي
وقالت قيادة العمليات المشتركة التابعة للجيش أمس الأربعاء إن تحرير مطار الموصل يعد هدفا إستراتيجيا لقواتها كونه سيستخدم قاعدة انطلاق لاستكمال مراحل استعادة المدينة من قبضة تنظيم الدولة.

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية النقيب جيف ديفيس قد أعلن أمس الأربعاء تحرير 125 كيلومترا مربعا من الأراضي جنوبي الموصل منذ إعلان بغداد بدء عملية تحرير الجانب الغربي من المدينة.

وأوضح دوريان أن التقديرات تشير إلى وجود ما بين ألف إلى ثلاثة آلاف عنصر من تنظيم الدولة غربي الموصل، مضيفا أن القوات العراقية تتحرك من الجنوب إلى الشمال، وتقترب من منطقة تطل على مطار الموصل الدولي.

من جهته، أعلن تنظيم الدولة أمس الأربعاء أنه فجر سيارة ملغمة ودمر موقعا للقوات العراقية وناقلتي جنود في قرية السحاجي جنوب غرب الموصل، كما بثت الوكالة تسجيلا مصورا قالت إنه يظهر جانبا من تصدي مسلحي التنظيم للقوات العراقية خلال محاولتها إعادة السيطرة على القرية.

من جهة أخرى، قال قيادي في الجيش العراقي إن طائرة بدون طيار تابعة لتنظيم الدولة ألقت صاروخين على تجمع للمدنيين في منطقة الرشيدية شمالي مدينة الموصل، مما أسفر عن مقتل خمسة مدنيين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

وفي السياق، أكد المتحدث باسم التحالف الدولي الكولونيل جون دوريان في مؤتمر صحفي أنه يفترض ألا تشارك القوات الأميركية في العراق بالمعارك إلا أنها تعرضت لإطلاق نار فردت عليه داخل وحول الموصل، ورفض الإجابة عما إذا كانت الاشتباكات قد أسفرت عن إصابات.

وأضاف دوريان “ليس هنالك حضور كبير للإيرانيين” في الحرب، موضحا أن مهمة التحالف الدولي هي الإرشاد والمساعدة في الميدان للقوات العراقية فقط.

المصدر : الجزيرة + وكلات

Print Friendly, PDF & Email