قوى الإجماع تتهم أميركا بالتخطيط لإبقاء النظام السوداني

قوى الإجماع تتهم أميركا بالتخطيط لإبقاء النظام السوداني

49


رفض “تحالف قوى الإجماع الوطني” المعارض في السودان ما عدّه “مخططا أميركيا لفرض تسوية سياسية تبقي على النظام الحاكم القائم وسياسته في البلاد”، واصفا هذا المخطط “بالهبوط الناعم”.

وفي مؤتمر صحفي عقده في الخرطوم أمس السبت قال التحالف “إن المخطط الأميركي الذي يقوده الوسيط الأفريقي للسلام في السودان ثابو أمبيكي يعمل على إلحاق بعض أطراف المعارضة للمشاركة في سلطة النظام الفاسدة”.

ورأى أن خطورة المخطط “تتمثل في تهديد ما تبقي من وحدة البلاد واستقرارها وسيادتها في ظل استمرار النظام وسياساته”، مؤكدا أن خياره هو “إسقاط النظام الديكتاتوري كمدخل وحيد لحل أزمات البلاد التي تفاقمت حد الأزمة الوطنية الشاملة نتيجة لسياسات الفساد والاستبداد”.

ودعا التحالف إلى “تفعيل المعارضة الشعبية، وتوسيع دائرتها، والعمل على توحيد مركزها في إطار تيار الانتفاضة”، مشيرا إلى أن “طوفان المشروعية الشعبية سيكتسح النظام القائم”.

وأعلن عضو هيئة قيادة التحالف محمد محجوب أن قوى الإجماع الوطني المعارض “تعمل الآن على تنظيم وإعادة تنظيم لجان الانتفاضة والمقاومة الشعبية على مستوى السودان للإطاحة بالنظام القائم”.

وتتزامن هذه التصريحات مع أزمة دستورية وخلافات سياسية على خلفية مقترحات لتعديل الدستور طرحها حزب المؤتمر الشعبي الداعم الرئيسي للحوار مع الحكومة.

المصدر : الجزيرة

Print Friendly, PDF & Email