معارك شوارع بمشارف جامع النوري بالموصل القديمة

معارك شوارع بمشارف جامع النوري بالموصل القديمة

45


تتواصل المعارك في شوارع الموصل بين القوات العراقية ومسلحي تنظيم الدولة بالقرب من جامع النوري بالموصل القديمة، في حين سقط عشرات الضحايا من المدنيين جراء المعارك والقصف الجوي.

وتحدث شهود عيان عن سقوط عشرات القتلى والجرحى جراء قصف مدفعي وصاروخي وجوي، أدى إلى تدمير المنازل على رؤوس ساكنيها في عدد من الأحياء.

وتواردت أنباء عن مجزرة جديدة في حي الزنجيلي الذي شهد مع حيـّيْ السابع عشر ورجم حديد قصفا كثيفا خلال اليومين الماضيين بالمدفعية والطائرات.

من جانب آخر، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن 43 قتيلا و35 جريحا سقطوا في قصف جوي ومدفعي على أحياء الجانب الغربي من الموصل.

وقال مراسل الجزيرة ناصر شديد في وقت سابق إن قوات الشرطة الاتحادية تقصف مناطق المدنيين بصواريخ محلية الصنع، ونقل عن مسؤول عسكري في الحشد الشعبي أنه يتم استخدام صواريخ “القاهر” الإيرانية التي تصل قوتها التدميرية إلى دائرة قطرها خمسمئة متر.

وأفادت مصادر للجزيرة من داخل الموصل بمقتل ثلاثة مدنيين وإصابة سبعة آخرين بجروح بعد ظهر أمس الجمعة في قصف مدفعي نفذه تنظيم الدولة على أحياء الزهور والمهندسين والجامعة والمثنى بالجانب الشرقي للموصل، وهو الجزء الذي استعادته القوات العراقية قبل نحو شهرين.
انتقادات
من جهته، انتقد رئيس اللجنة المركزية للمشروع الوطني العراقي عملية استعادة مدينة الموصل العراقية من يد تنظيم الدولة.

وقال الشيخ جمال الضاري -في تصريحات خاصة للجزيرة- إنها تمثل عملية إبادة جماعية، وأضاف أن الإرهاب يمثل أهم التحديات التي تواجه العراق.

وفي جبهة أخرى، أعلن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة أنه قتل مسؤولا عن الدعاية في تنظيم الدولة وعاملين آخرين بفريقه الإعلامي، في ضربة جوية نفذت بمدينة القائم الحدودية مع سوريا غربي البلاد يوم 25 مارس/آذار الماضي.

وقال المتحدث باسم التحالف العقيد جو سكروكا إن إبراهيم الأنصاري كان “مسؤولاً مهماً” في تنظيم الدولة، وشارك في جهود تجنيد مقاتلين أجانب وتشجيع “الاعتداءات الإرهابية” بالسكاكين أو عمليات الدعس في دول غربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Print Friendly, PDF & Email