rawabet center facebook rawabetcenter-twitter rawabetcenter-twitter

المغرب يراهن على السياحة للوصول إلى التنمية المستدامة


أكد عبدالرفيع زويتن المدير العام للمكتب المغربي للسياحة أن عدد السياح سجل منذ بداية العام الحالي ارتفاعا بنحو 6 بالمئة مقارنة بالمستويات المسجلة في العام الماضي.

وقال زويتن في تصريح لـ“العرب” إن “استراتيجية المكتب تركّز على التعريف بتاريخ المغرب وثقافته لجلب المزيد من السياح، إضافة إلى إبراز مزايا قطاعات السياحة الأخرى مثل السياحة البيئية”.

وأضاف أن “حملات الترويج التي شرع فيها المكتب مؤخرا تركّز على الهوية الثقافية والفنون العريقة في المدن المغربية لجلب المزيد من السياح من أنحاء العالم، إضافة إلى تشجيع السياحة الداخلية”.

ويرى خبراء في مجال السياحة أن تحقيق الأهداف الطموحة لرؤية 2020 التي تسعى إلى جذب 20 مليون سائح، يحتاج إلى اهتمام أكبر بتحسين أداء جميع العاملين في القطاع ورفع المعايير والحوكمة وتعزيز قطاع الفنادق وصناديق الاستثمار والتمويل والبنية التحتية والضرائب وتدريب الموظفين.

ويؤكد زويتن على أن الموازنة المخصصة للمشاركات في المعارض السياحية الدولية تم اعتمادها للترويج عبر الإنترنت والعمل مع عدد كبير من المدونين من مختلف أنحاء العالم، الذين لديهم جمهور كبير ولديهم معرفة كبيرة بالسياحة والثقافة المغربيتين من التاريخ إلى الفنون والصناعات التقليدية وصولا إلى مزايا الطعام في المغرب.

ويأمل العاملون بالقطاع في زيادة موازنة الترويج من 50 مليون دولار إلى 120 مليون دولار كي يتم الانفتاح على أسواق أخرى.
عبدالرفيع زويتن: عدد السياح ارتفع منذ بداية العام بنسبة تقدر بنحو 6 بالمئة بمقارنة سنوية

وأقر رئيس المرصد المغربي للسياحة سعيد محيد أن بلوغ هدف استقطاب 20 مليونا بحلول عام 2020 قد يبدو صعب المنال، لكنه ضروري لحشد الجهود والطاقات لتطوير السياحة المغربية.

وكانت وزارة السياحة قد فتحت أبوابا واسعة للنقاش مع العاملين والشركات في قطاع السياحة بشأن تطوير استراتيجية متكاملة للترويج للرحلات السياحية إلى المغرب ومن بينها السياحة الداخلية.

وقال وزير السياحة لحسن حداد في وقت سابق إن “الحكومة مستعدة لدعم هذا المشروع الطموح واستثمار ما يصل إلى 10 ملايين دولار لتشجيع السياحة الداخلية بما يخدم إنضاج السياحة المغربية”.

ووفق المرصد الوطني للسياحة، فقد زار المغرب خلال يناير الماضي قرابة 709 آلاف سائح وبلغت الإيرادات نحو 400 مليون دولار بزيادة نسبتها 10 بالمائة بمقارنة سنوية.

وبلغ عدد السياح الوافدين للمغرب السنة الماضية نحو 10.3 ملايين سائح بزيادة بنسبة 1.5 بالمائة بمقارنة سنوية.

وأكد مهتمون بقطاع السياحة لـ“العرب”، أن هذه الأرقام لا تتماشى مع التطور الذي حدث في القطاع والبنية التحتية للمنتجعات السياحية والأمن والاستقرار اللذين يتمتع بهما المغرب.

لكن رئيس المرصد الوطني للسياحة اعتبر الأرقام إيجابية في ظل السياق الدولي الصعب، الذي أثر على السياحة العالمية.

ونظرا لما تعرفه البلاد من حركية على عدة مستويات اقتصادية وتنموية وتجارية، فقد استقطبت السوق السياحية سياحا جددا من جنسيات متعددة، احتلت الصين صدارة اللائحة بنحو 100 ألف سائح تليها روسيا والدنمارك والبرازيل على التوالي.
لحسن حداد: الحكومة تعمل على تشجيع السياحة الداخلية بما يخدم إنضاج السياحة المغربية

ويشدد زويتن على ضرورة فتح خطوط جوية جديدة على غرار خط شارل دي غول بباريس-مراكش على اعتبار أن باريس توفر خطوطا متعددة تربطها بعدد من المدن الصينية.

وأطلق المكتب الوطني المغربي للسياحة حملة ترويجية إلكترونية لتقديم مضمون مبتكر يهدف إلى استقطاب المزيد من السياح من مختلف أنحاء العالم.

وستبدأ الحكومة المغربية في تنفيذ مقاربة جديدة للنهوض بقطاع السياحة مستوحاة من مشروع الجهوية المتقدمة عبر تعزيز التعاون بين مكتب السياحة ومختلف جهات البلاد ودعم الموارد المالية والبشرية والاعتماد على الكفاءات المحلية.

وأكد مهتمون بالقطاع في حديث مع “العرب” أن تنامي العلاقات المغربية الأفريقية على كافة المستويات تدفع المسؤولين المغاربة إلى إيلاء السياحة الأفريقية مجالا أوسع من الاهتمام.

ويرون أن أسعار الرحلات الجوية بين المغرب وبين دول أفريقيا جنوب الصحراء مازالت مرتفعة مقارنة بنظيرتها الرابطة بين المغرب وبين أوروبا، وبالتالي هناك ضرورة لإعادة النظر فيها من أجل خفض تكاليفها لتشجيع سياح هذه البلدان على زيارة المغرب.

وكشف المدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة أن بلاده استقبلت 200 ألف سائح أفريقي العام الماضي، وكان في مقدمتهم السياح السنغاليون بحوالي 60 ألف سائح.

العرب اللندنية

Print Friendly, PDF & Email