معركة الموصل: الأجانب والمقاتلون العرب

معركة الموصل: الأجانب والمقاتلون العرب

220
تستمر العمليات العسكرية والأمنية على جميع المحاور الرئيسية في مركز مدينة الموصل وباندفاع كبير لتحقيق التقدم الميداني والوصول الى أهداف استراتيجية مهمة تعيق حركة وامتداد مقاتلي داعش وتستهدف أماكنهم ومقراتهم وقياداتهم العسكرية والقتالية وتسعى جميع الصنوف العسكرية المشاركة في هذه العملية لتحقيق عملية التجانس والالتحام بينهما في عدة محاور أهمها المحور الذي اصطلح عليه (المدينة القديمة) وهو بمسؤولية قوات الشرطة الاتحادية والردع السريع ومهمته الوصول الى الجامع النوري الكبير وايجاد عملية التحام مع التقدم الذي يقوم به مقاتلي مكافحة الارهاب في المحور الوسطي حيث التقدم الناجز لعدد من الاحياء السكنية المهمة والتي انسحب منها مقاتلي داعش نتيجة التقدم الهجومي الكثيف واستخدام الصواريخ والهاونات والمدفعية ومساندة طيران التحالف الدولي وأهمها أحياء (الثورة-الصحة-التنك)والتي توصلها الى مناطق أكثر عمقا وتواجدا وسيطرة لعناصر داعش وهي أحياء(النجار-الرفاعي-الاصلاح الزراعي ) وتحقيق الالتحام الذي تسعى اليه القطعات المتقدمة ميدانيا عند تقاطع منطقة سنجار-الزنجيلي كونها تشكل مفصلا مهما ما بين أحياء (الثورة-موصل الجديدة)من جهة ومن جهة أخرى هي حالة تماس مع المدينة القديمة في أحيائها (باب البيض-باب الجديد-شارع الفاروق ).
هذه هي أهم السمات والملامح التي تتصف بها المعركة حاليا ولكن المهم هو ما أهداف التحالف الدولي في كل ما يحدث ويقع في محيط مركز مدينة الموصل ؟ هو استهداف أماكن وتواجد المقاتلين الاجانب والذين شرعوا بالتطوع والانضمام والقتال مع التشكيلات العسكرية والسياسية لتنظيمات داعش وبالتالي أصبحوا من أهم القيادات الميدانية التي تنشرف وتقود المواجهات في الاحياء السكنية والمناطق الحيوية لمدينة الموصل .
ولهذا كان من أهم الاهداف الرئيسية للتحالف الدولي البحث عنهم واستهدافهم، واستطاع (مركز الروابط للدراسات الاستراتيجية والسياسية) من تسليط الضوء ورصد جميع الاحداث والاهداف التي تم تحديدها من قبل قيادة التحالف الدولي وتوجيه ضرباتها القاصمة لتجمعات وأماكن تواجد القيادات العسكرية للمقاتلين الاجانب والعرب وكما يلي :
1.بتاريخ 19 أذار 2017 تم استهداف منطقة سوق الشعارين في الجانب الايمن من الموصل بقصف نفذه طيران التحالف الدولي وأدى الى مقتل ستة من أبرز قيادات داعش الاجانب وهم :
أ.عبد الكريم الروسي الملقب (أبو سمير) القائد العسكري لكتيبة طارق بن زياد -روسي الجنسية .
ب.صالح الاحمد الملقب (أبو ميهاف) فرنسي من أصل سوري .
ج.يوسف عوني الملقب (أبو جمال) -تركي الجنسية
ء. ابودعاء المغربي .
ه.عبد الله حمود الملقب (أبوصالح) مغربي الجنسية .
و.ميلاد سيرو الملقب (أبو حفصة) بريطاني الجنسية من أصل جزائري .
2.بتاريخ 26 أذار 2017 تم استهداف مقر لقيادات داعش في شارع الفارق بوسط مدينة الموصل بقصف جوي من قبل طائرات التحالف الدولي وأدى الى مقتل كل من :
أ.أبو ثابت الانصاري -الامير العسكري لمنطقة الفاروق .
ب.ابو يحيى الزهراني -مسؤول الخط الاول العسكري .
ج.ابوعمر البدراني -مسؤل مخازن الاسلحة والاعتدة .
3.بتاريخ 4نيسان 2017 تم توجيه ضربة جوية لأحد أماكن تجمع المقاتلين العرب في حي التنك أطراف مدينة الموصل وتم قتل كل من :
أ.يونس الجبوري الملقب (أبو هاجر العربي ) -مسؤول الانغماسين العرب .
ب.عذاب محمود طه الملقب (أبو محمد) -مسؤول اشبال الخلافة .
ج.صباح المولى الملقب (أبو أوس العراقي ) مسؤول عمليات التفخيخ .
4.بتاريخ 6نيسان 2017 تم توجيه ضربة صاروخية لموقه يتواجد فيه عدد من المقاتلين العرب في حي 17 تموز أطراف مدينة الموصل وادت الى مقتل كل من :
أ.مسؤول كتيبة صقور الخلافة-سعودي الجنسية .
ب.المسؤول المالي للكتيبة -استرالي الجنسية.
ج.مسؤول الانغماسين -فرنسي الجنسية .
5.بتاريخ 6 نيسان 2017 تم توجيه ضربة جوية من قبل طائرات التحالف الدولي على مقر لتواجد قيادات داعش في منطقة حاوي الكنيسة الواقعة بالقرب من الضفة الغربية لنهر دجلة وأدت الى مقتل كل من :
أ.مسؤول لجنة الخلافة العسكري -سوري الجنسية .
ب.مسؤول كتيبة الانغماسين – باكستاني الجنسية .
ج.مسؤول الكتيبة الامني -تركي الجنسية .
د.مسؤول نقل المهاجرين -مغربي الجنسية .
ان هذا الرصد الميداني يؤشر لدينا عدة ملاحظات أهمها :
1.ان العديد من المقاتلين الاجانب ومن مختلف الجنسيات يتواجدون في الصفوف الامامية للقتال ويقودون المواجهات مع القوات العسكرية والامنية العراقية .
2.تسعى قيادة التحالف الدولي لآستهداف هؤلاء المقاتلين الاجانب كونها تبحث عن تصفيتهم ومنع عودتهم لدولهم خوفا من القيام بعمليات ارهابية داخل مركز المدن والدول التي ينتمون اليها أو محاولة كسب وتضليل العديد من الشبان المتواجدين في الدول الاوربية من أصول عربية واسلامية .
3.تحقيق الهدف الميداني في قطع عملية التواصل بين القيادات الميدانية لعناصر داعش ومقاتليهم في الخطوط الامامية المواجهة لتقدم القطعات العسكرية وتحقيق الانجاز العسكري في منع تقدمهم وتواصلهم بالقتال وايجاد حالة من الاحباط بين مقاتلي داعش عندما تستهدف قياداتهم الميدانية.
وحدة الدراسات العراقية
مركز الروابط للبحوث والدراسات الاستراتيجية
Print Friendly, PDF & Email