رياضة بي.أم.دبليو تعيد إيزيتا التاريخية بنسخة كهربائية

رياضة بي.أم.دبليو تعيد إيزيتا التاريخية بنسخة كهربائية

50


برلين – كشفت شركة بي.أم.دبليو عن نسخة كهربائية جديدة من طراز إيزيتا التاريخية التي كانت قد طرحتها قبل نحو 60 عاما وكانت حينها من أكثر السيارات جاذبية بشكلها الغريب الذي يشبه فقاعة.

وتطمح الشركة الألمانية إلى البناء على سمعة السيارة العريقة لتحقيق مبيعات كبيرة من النسخة الجديدة الصديقة للبيئة والتي حافظت على الشكل الأصل للسيارة الأصلية.

ويبلغ وزن النموذج الأولي للسيارة حوالي 400 كيلوغرام وهو ما يقل عن نصف وزن أي سيارة مماثلة تقليدية تعمل بمحرك وقود. وتم تصنيع الكثير من المكونات الخفيفة في الصين باستخدام تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد.

وبدأت الشركة الألمانية تلقي طلبات شراء النسخة الجديدة ذات المقعدين، حيث جاء الإقبال قويا منذ عرضتها شركة صناعة الدراجات السويسرية “ميكرو موبيلتي سيستمز” في معرض جينيف الدولي للسيارات في نهاية العام الماضي.

ويقف المهندس أوليفر أوبوتر وراء إحياء السيارة “إيزيتا” التي عرضت في الدورة الأخيرة لمعرض هانوفر في ألمانيا. وقال إن الشركة تلقت نحو 2900 طلب شراء للسيارة الجديدة. وتوقع وصول الرقم إلى 5000 سيارة بنهاية العام الحالي.

وتعمل النسخة الجديدة بمحرك كهربائي بدلا من محرك الدراجات البخارية الصغير الذي يعمل بالبنزين وبسعة 200 سنتيمتر، والذي كان موجودا في سيارة إيزيتا الأصلية التي تم إنتاجها خلال الفترة من 1955 إلى 1962. وتم عرض السيارة الجديدة على هامش معرض هانوفر للإلكترونيات إلى جانب أسطول من حافلات فولكسفاغن الصغيرة المحبوبة التي تعود إلى الخمسينات والتي استخدمت في تنقل زوار المعرض.

وتعد النسخة الجديدة من إيزيتا مثالا على أنه يمكن تحويل الأشياء القديمة إلى أشياء جديدة، حيث كان الاهتمام بها في معرض هانوفر واضحا.

وتم تصميم النسخة الكهربائية الجديدة لتكون سهلة الاستخدام، كما يمكن إعادة شحن بطارياتها من خلال أي محطة شحن على جانب الطريق.

العرب اللندنية

Print Friendly, PDF & Email