هيلي: عشرات الآلاف يتعرضون لفظاعات بسجون الأسد

هيلي: عشرات الآلاف يتعرضون لفظاعات بسجون الأسد


قدمت مندوبة الولايات المتحدة بمجلس الأمن نكي هيلي تفاصيل عمليات التعذيب التي ينفذها نظام الرئيس السوري بشار الأسد ضد المعتقلين، وطالبت روسيا بالتدخل للضغط على النظام لوقف ما وصفته بالفظاعات في السجون السورية.
وأوضحت السفيرة الأميركية في خطاب قبل جلسة مغلقة لمجلس الأمن الثلاثاء خصصت لتداعيات الأزمة السورية أنها عادت للتو من زيارة للمنطقة، زارت خلالها نازحين سوريين أخبروها بقصص هروبهم وتفاصيل التعذيب في السجون السورية.
وقالت إن النظام السوري يواصل اعتقال عشرات الآلاف من مواطنيه ويعرضهم للمعاملة القاسية العنيفة ولظروف غير إنسانية بما فيها عمليات التعذيب والاعتداءات الجنسية، ومن ينجو من المعتقل فإنه يعيش بأضرار مستدامة.
أوضاع الأطفال
من جهته، قال ستيفن أوبراين مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية إن الأطفال من بين أكثر ضحايا الحرب السورية تعرضا للقتل والتهجير.
وقدم أوبراين سلسلة أرقام وثقتها المنظمة الدولية خلال جلسة مجلس الأمن، وقال إن قرابة سبعة ملايين طفل سوري يعيشون حاليا تحت خط الفقر، وهناك نحو 1.75 مليون طفل لا يذهبون إلى المدارس.
وتابع أنه يُحتمل أن يترك نحو 1.35 مليون طالب دراستهم، مشيرا إلى أن ثلث المدارس تعرضت للدمار أو التخريب.
وقال أوبراين إنه حتى لو كانت المدارس بحالة مقبولة، فإن رُبعها لن يكون قادرا على فتح الأبواب لاستقبال الطلاب، لأن ربع المدرسين غادروا وظائفهم.

المصدر : الجزيرة

Print Friendly, PDF & Email