rawabet center facebook rawabetcenter-twitter rawabetcenter-twitter

تنظيم الدولة يضرب بالأنبار بعد تفجيرين في بغداد

بنى تنظيم الدولة الإسلامية “هجوما انتحاريا” وسط مدينة هيت بمحافظة الأنبار غربي العراق. وقالت وزارة الصحة إن التفجير أوقع 14 قتيلا و23 جريحا، وبين القتلى آمر الفوج الثالث في الفرقة السابعة للجيش العراقي. ويأتي هجوم أمس الثلاثاء عقب ساعات على تفجيرين داميين في بغداد.
وقالت مصادر عسكرية إن سيارة مفخخة انفجرت قرب دورية للجيش في شارع “الجِري”، وهو شارع تجاري كان مكتظا بالمتسوقين لحظة وقوع الهجوم، مضيفة أن من بين القتلى آمر الفوج الثالث في الفرقة السابعة التابعة للجيش العراقي العقيد عبد الرزاق وعدد من مرافقيه.
في المقابل ذكرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أن تفجيرا بسترة ناسفة أسفر عن مقتل العقيد عبد الرزاق و15 من عناصر الجيش العراقي وسط مدينة هيت غربي الأنبار.
من جهتها، نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن موقع عراقي محلي أن “انتحاريا” يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه قرب مدرسة الشيماء بمدينة هيت، وسط أنباء عن سقوط قتلى وجرحى. وقالت إن قوة أمنية طوقت مكان الحادث، وفرضت إجراءات مشددة تحسبا لأي طارئ.
ويأتي التفجير في محافظة الأنبار عقب تفجيرين هزا العاصمة بغداد وأسفرا عن 27 قتيلا وتبنى أحدهما تنظيم الدولة، بينما تصاعدت الانتقادات للخرق الأمني في العاصمة.
وكشفت مصادر أمنية عراقية أن تحقيقات أولية أظهرت أن الهجومين نُفذا بسيارتين مفخختين يقودهما انتحاريان، وتم تفخيخهما داخل بغداد، عكسَ ما أعلنه مسؤولون عراقيون في وقت سابق من أن السيارتين قادمتان من صحراء غربي العراق.
Play Video
صد هجوم
وفي سياق متصل، قالت مصادر عسكرية بمحافظة الأنبار إن 11 شخصا قتلوا -أغلبهم من عناصر تنظيم الدولة- أثناء التصدي لهجوم شنه التنظيم واستهدف ثكنات عسكرية تابعة لقوات الحدود في منطقة حصيبة القريبة من حدود محافظة كربلاء.
وأضافت المصادر أن الهجوم بدأ فجر الثلاثاء واستمر عدة ساعات، وأنه استهدف مقر الفوج الثالث التابع لقوات حرس الحدود في محافظة الأنبار.
وتابعت أن القوات العراقية تمكنت من صد الهجوم بعد وصول تعزيزات عسكرية، لينتهي بمقتل أربعة من عناصر حرس الحدود وسبعة من مسلحي التنظيم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Print Friendly