الرئيس الفنزويلي يصف الهجوم على قاعدة عسكرية بـ”العمل الإرهابي”

الرئيس الفنزويلي يصف الهجوم على قاعدة عسكرية بـ”العمل الإرهابي”

61


(د ب أ): أدان الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الهجوم الذى استهدف قاعدة عسكرية، يوم الأحد، ووصفه بـ”العمل الإرهابي على القوات المسلحة”.

واستهدف هجوم صباح الأحد، والذى وفقا لمادورو أسفر عن مقتل شخصين وإصابة أخر، قاعدة عسكرية ساحلية في فنزويلا.

وقال الرئيس في برنامجه التلفزيوني “دومينجوس كون مادورو”، إن معظم الأشخاص السبعة الذين اعتقلوا في اعقاب الهجوم من الجنود المنتمين لجماعات من “اليمين المتطرف”.

وزعم مادورو أن المتورطين في الهجوم تم دعمهم بأموال من الولايات المتحدة وكولومبيا ووصفهم بـ”المرتزقة والإرهابيين”. وقال إن بعض المهاجمين مازالوا هاربين، بمن فيهم قائد الهجوم.

وقال مادورو إن الهجوم الذى وقع على مجمع باراماكاي في فالنسيا 170/ كيلومترا غرب العاصمة كاراكاس/ شنه حوالى 20 من المرتزقة مستهدفين مستودع الاسلحة في القاعدة.

ووفقا لرئيس الحزب الحاكم في فنزويلا، ديوسدادو كابيلو، تحركت القوات الحكومية سريعا لاحتواء التهديد في قاعدة باراماكاي فى مدينة فالنسيا بشمال فنزويلا قائلا إن “الأمور تسير بشكل طبيعي تماما في الوحدات العسكرية الأخرى في البلاد”.

وكان التمرد، الذى قال الجيش إنه كان يحمل اسم “ديفيد”، موجها ضد الرئيس المحاط بالانتقادات والخصوم.

وتعاني فنزويلا من أزمة سياسية شديدة في ظل تحرك مادورو لتعزيز سلطاته ردا على أشهر من الاحتجاجات التي اتسمت غالبا بالعنف والمطالبة برحيله.

القدس العربي

Print Friendly, PDF & Email