سوريا: انشقاق 600 من قوات أحمد الجربا لرفضهم القتال مع الأكراد

سوريا: انشقاق 600 من قوات أحمد الجربا لرفضهم القتال مع الأكراد

44

حلب ـ «القدس العربي» من عبد الرزاق النبهان ووكالات: قال ناشطون في محافظة الحسكة، شمال شرقي سوريا، إن المئات من عناصر قوات النخبة التابعة لتيار «الغد السوري» الذي يرأسه أحمد عوينان الجربا، والمدعوم من قبل الإمارات، انشقت عن صفوف هذه القوات، في حين فشل الجربا في إقناع المنشقين بالعدول عن قرارهم حسب نشطاء. من جهة أخرى قال تقرير صحافي إسرائيلي، إن قمراً صناعياً اسرائيلياً، التقط صوراً لمصنع، يُستخدم لإنتاج صواريخ بالستية متقدمة بعيدة المدى، في سوريا.
وأكد مدير شبكة الخابور إبراهيم الحبش: انشقاق مئات المقاتلين عن صفوف قوات النخبة التابعة لـ»تيار الغد» الذي يرأسه (أحمد عوينان الجربا)، حيث تنتشر هذه القوة في جنوب غرب مدينة الشدادي التابعة لمحافظة الحسكة.
وأشار في حديثه لـ»لقدس العربي»: إلى أن العدد الأكبر من العناصر المنشقين ضمن صفوف قوات النخبة كانوا بزعامة القيادي البارز في الجيش السوري الحر ياسر الدحلة، حيث وصل عددهم إلى نحو 600 عنصر في ظل احتمال تزايد أعداد المنشقين، وذلك بسبب رفضهم التوجه إلى الرقة للمشاركة بجانب قوات «قسد» في المعارك الدائرة على جبهات الرقة.
وأوضح الحبش، أن الأولوية لدى زعماء هذه القوة هي وجوب الانطلاق لتحرير دير الزور، بالإضافة إلى اعتراضهم الحاد على سياسات الجربا نتيجة الفساد المستشري ضمن صفوف قواته، ثم تأطير تضحيات هذه القوات سياسياً في ما يصب بمصالحه الخاصة، التي يستخدمها كنفوذ لإجراء مصالحات على غرار المصالحات الوطنية.
من جهته يرى القيادي السابق في المجلس العسكري الثوري في الحسكة هشام المصطفى أن هذه الانشقاقات نتيجة طبيعية لنهج «تيار الغد» التابع لأحمد الجربا وسياساته في محاولة إجراء مصالحات على غرار المصالحات الوطنية المشؤومة وكذلك للفساد المستشري ضمن هذه القوات وخضوعها المطلق لما يسمى «قوات سوريا الديمقراطية» التي تتزعمها «وحدات الحماية الكردية» التابعة لحزب الاتّحاد الديمقراطي. وأضاف في لقائه مع «القدس العربي»: أن أعداد المنشقين التي وصلت إلى حوالي 600 عنصر بقيادة ياسر الدحلة، الذي له تاريخ حافل مع عناصره بقتال قوات النظام.
من جهة أخرى قال تقرير صحافي إسرائيلي، إن قمرا صناعيا إسرائيليا، التقط صوراً لمصنع، يُستخدم لإنتاج صواريخ بالستية متقدمة بعيدة المدى، في سوريا. ونقلت المحطة عن شركة «إيمجيست»، التي تشغل القمر الاصطناعي الإسرائيلي للتجسس «إيروس بي»، إنها رصدت لأول مرة مصنعاً لإنتاج صواريخ من طراز «سكاد» في الأراضي السورية.
وقالت المحطة الثانية في التلفاز الإسرائيلي إن القمر الصناعي، التقط هذه الصور خلال الأيام الأخيرة في شمال غرب سوريا، قرب بلدة بانياس على البحر المتوسط. وأضافت:» كما أظهرت الصور إن بعض المنشآت في الموقع تحتوي على متفجرات». وحسب المحطة الإسرائيلية، فإن صور الإنشاءات في هذا الموقع، متطابقة مع صور لمصنع صواريخ قرب العاصمة الإيرانية، طهران.

القدس العربي

Print Friendly, PDF & Email