rawabet center facebook rawabetcenter-twitter rawabetcenter-twitter

الرئيس المكسيكي يدافع عن كرامة بلاده والمهاجرين إلى الولايات المتحدة

“القدس العربي” – وكالات: أعلن الرئيس المكسيكي انريكي بينا نيتو مساء السبت، انه “لن يقبل اي شيء يتنافى مع كرامتنا كدولة”، متجاهلاً تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإلغاء اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا)، وجعل المكسيك تدفع تكاليف بناء جدار بين البلدين.

ويأتي خطاب بينا نيتو السنوي لحالة الاتحاد، فيما يقوم مفاوضون من المكسيك والولايات المتحدة وكندا بإجراء جولة ثانية من المفاوضات في مكسيكو سيتي حول اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية، التي وصفها ترامب بأنها أسوأ اتفاقية تجارة أبرمت في تاريخ الولايات المتحدة، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

كما رفض بينا نيتو “أي تعبير عن التمييز″ تجاه ما يسمى بــ “الحالمين”، المهاجرين غير الشرعيين، ومعظمهم من المكسيكيين، الذين ذهبوا إلى الولايات المتحدة وهم قصر ويتمتعون حالياً بالحماية من الترحيل بسبب تشريعات تم سنها في عهد الرئيس السابق باراك أوباما.

وقال بينا نيتو في خطابه الذى استمر 90 دقيقة في القصر الرئاسي في مكسيكو سيتي، “سنواصل العمل مع جارتنا الشمالية من أجل اقامة حدود آمنة وكذلك على القضايا التي تؤثر على البلدين “.

وأضاف “لقد قلت ذلك من قبل، وأكرر، لن نقبل بأي شيء يتنافى مع كرامتنا كدولة”.

وفى وقت سابق من الاسبوع الماضي، أصر ترامب مرة أخرى على أن المكسيك، “واحدة من أعلى الدول في معدل الجرائم في العالم”، ستدفع ثمن الجدار بين البلدين كما اتهم المكسيك وكندا بـ”التزمت” في مفاوضات نافتا.

القدس العربي

Print Friendly, PDF & Email