rawabet center facebook rawabetcenter-twitter rawabetcenter-twitter

النظام يكسر حصار تنظيم الدولة لمطار دير الزور

قال الإعلام السوري إن قوات الجيش السوري والقوات المتحالفة معها كسرت حصار تنظيم الدولة الإسلامية لمطار محافظة دير الزور العسكري، بينما تواصل قوات سوريا الديمقراطية عمليات “عاصفة الجزيرة” في الريف الشرقي للمحافظة.
وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن وحدات من الجيش والقوات الرديفة فكت الحصار عن مطار دير الزور العسكري الذي كان يسيطر عليه التنظيم منذ ثلاث سنوات، وذلك بعد أيام من كسر حصاره لمدينة دير الزور، إضافة إلى كسر حصار حيي هرابش والطحطوح جنوب شرق مدينة دير الزور.
وأوضحت الوكالة أن فك الحصار جاء بعد “التقاء القوات المتقدمة من منطقة المقابر جنوب غرب مدينة دير الزور بحامية المطار” التي كانت محاصرة داخله.
ويسيطر التنظيم منذ صيف العام 2014 على أجزاء واسعة من محافظة دير الزور الحدودية مع العراق والغنية بالنفط وعلى 60% من مدينة دير الزور. وفي مطلع العام 2015، فرض التنظيم حصاراً مطبقا على الأحياء الواقعة تحت سيطرة الجيش.
وكانت قوات النظام السوري أعلنت في وقت سابق سيطرتها على حقل التيم النفطي والمناطق المحيطة به بعد معارك مع تنظيم الدولة، وقالت إنها ما زالت تتابع تقدمها باتجاه مدينة دير الزور على محور مدينة السخنة.

عاصفة الجزيرة”
في غضون ذلك، أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” المكونة أساساً من وحدات حماية الشعب الكردية، بدء عملية عسكرية تحت اسم “عاصفة الجزيرة” بهدف السيطرة على ما تبقى من أراضي المنطقة المعروفة بالجزيرة السورية وما تبقى من ريف دير الزور الشرقي.
وتلا رئيس مجلس دير الزور العسكري المنضوي في قوات سوريا الديمقراطية أحمد أبو خولة -خلال مؤتمر صحفي بقرية أبو فاس شرقي البلاد- بيانا جاء فيه “نزف بشرى البدء بحملة عاصفة الجزيرة التي تستهدف تحرير ما تبقى من أراضي الجزيرة (في إشارة إلى محافظة الحسكة) السورية وشرق الفرات من رجس الإرهابيين، وتطهير ما تبقى من ريف دير الزور الشرقي”.
ويقسم نهر الفرات محافظة دير الزور إلى قسمين شرقي وغربي.
وإلى جانب معركة دير الزور تخوض قوات سوريا الديمقراطية منذ 6 يونيو/حزيران الماضي معارك عنيفة داخل مدينة الرقة معقل تنظيم الدولة في سوريا، وباتت تسيطر على نحو 65% منها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Print Friendly, PDF & Email