بغداد تشترط إلغاء نتائج الاستفتاء للحوار مع كردستان

بغداد تشترط إلغاء نتائج الاستفتاء للحوار مع كردستان

176

أكدت بغداد أن الحوار مع إقليم كردستان العراق يتطلب قيام سلطات الإقليم بإلغاء نتائج استفتاء ىالانفصال عن العراق الذي أجري بالإقليم الأسبوع الماضي، في وقت أعربت إدارة كردستان عن أملها في أن تعيد واشنطن النظر في موقفها الرافض للاستفتاء.
وقال المتحدث باسم المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء إن على الإقليم “إلغاء نتائج الاستفتاء المخالف للدستور ومن ثم الدخول في حوار جاد لتعزيز وحدة العراق”.
ودعا سعد الحديثي رئاسة الإقليم إلى “تأكيد الالتزام بالدستور وقرارات المحكمة الاتحادية” التي كانت قد رفضت الاستفتاء بعد أن وصفته بأنه غير دستوري وغير قانوني.
وطالب المتحدثُ الإقليمَ بالعمل من أجل “إيقاف التصعيد والاستفزاز في المناطق المتجاوز عليها من قبل سلطات الإقليم”.
وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي هدد باستخدام القوة في المناطق التي يتعرض فيها المواطنون إلى التهديد

دعوة لواشنطن
ومن جهته، دعا المتحدث باسم رئاسة الإقليم أوميد صباح -في بيان- واشنطن إلى الاعتراف بنتائج الاستفتاء، والمشاركة في حوار بين الحكومة العراقية والإقليم لحل المشاكل العالقة بين الجانبين.
وعبر صباح عن القلق إزاء موقف وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، ورأى أنه كان على الولايات المتحدة، وقبل جميع الدول احترام الاستفتاء.
وكان تيلرسون قد قال الجمعة إن بلاده لا تعترف بالاستفتاء على انفصال الإقليم، وحث جميع الأطراف المعنية على الحوار وضبط النفس.
ووصف الوزير الأميركي الاستفتاء بالأحادي، وقال إن التصويت والنتيجة يفتقران إلى الشرعية.
وأضاف أن بلاده تواصل دعم عراق موحد واتحادي وديمقراطي ومزدهر، مؤكدا أن على جميع الأطراف بما فيها جيران العراق رفض أي خطوة أحادية وأي استخدام للعنف.

رفض وتوتر
من جانبه، جدد الأمين العام لـ جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، مساء الأحد موقف الجامعة الرافض لـ استفتاء انفصال إقليم كردستان العراق “غير الدستوري”.
جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين أبو الغيط والعبادي، وفلق بيان أصدره مكتب الأخير.
وأشار أبو الغيط إلى اهتمام الجامعة الكبير بالأوضاع في العراق، والحرب على تنظيم الدولة الإسلامية، والحفاظ على وحدة البلد.
وفي خطوة تعارضها قوى إقليمية ودولية، والحكومة المركزية في بغداد، أجرى الإقليم الواقع شمال العراق الإثنين الماضي استفتاء الانفصال، وسط تصاعد التوتر مع الحكومة المركزية في بغداد.
وفي تطورات متصلة، أعلنت السلطات في إقليم كردستان العراق حل المجلس الأعلى للاستفتاء بعد أن انتهت الحاجة إليه.
وقالت حكومة الإقليم -التي اجتمعت برئاسة رئيس كردستان العراق مسعود البارزاني- إنها تتمسك بنهج الحوار والتفاوض مع بغداد لحل جميع المشكلات العالقة.
وأوضحت في بيان أنها ترفض بشدة “العقوبات الجماعية” التي تفرضها بغداد على شعب الإقليم.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة

Print Friendly, PDF & Email