صالح يلمح لإمكان التعامل بإيجابية مع جوار اليمن

صالح يلمح لإمكان التعامل بإيجابية مع جوار اليمن

83

دعا الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح جيران اليمن لوقف ما وصفه بالعدوان ورفع الحصار وقال إنه سيتعامل معهم بايجابية، واتهم الحوثيين بشن هجمات والقيام بأعمال استفزازية في صنعاء.
وقال صالح أيضا إنه مستعد لفتح صفحة جديدة مع التحالف العربي في اليمن بقيادة السعودية إذا أوقف “العدوان” ورفع الحصار.
اتهم زعيم “جماعة أنصار الله” عبد الملك الحوثي قوات الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح وحزبه “المؤتمر الشعبي العام” بالسعي لإثارة الفتن، في حين اتهم صالح الحوثيين بشن هجمات والقيام بأعمال استفزازية في صنعاء.
وطالب الحوثي صالحَ بأن يكون “أعقل وأنضج” لرفض “التهور والفتنة”، على حد قوله. وأضاف الحوثي أن هذه المليشيات تنشر الفتنة.
ودعا “العقلاء والحكماء لعدم السماح لأي كان بالتخريب”، وقال إن على الجميع أن يكونوا على قدر المسؤولية ويتعاونوا مع الدولة.
وقد دعا حزب المؤتمر الشعبي العام في اليمن الذي يتزعمه صالح، من وصفهم بالقوات المسلحة وجهازي الأمن السياسي والقومي وموظفي الدولة كافة، دعاهم إلى عدم الانصياع للأوامر الصادرة عن القيادات الحوثية في صنعاء والمحافظات الخاضعة لسيطرة الطرفين.
ودعا الحزب في بيانه أنصاره وأفراد الجيش إلى أن “يهبوا للدفاع عن أنفسهم وعن وطنهم وعن ثورتهم وجمهوريتهم ووحدتهم التي تتعرض اليوم لأخطر مؤامرة يحيكها الأعداء وينفذها أولئك المغامرون من حركة أنصار الله الحوثيين”.

وقال بيان للحزب “حانت لحظة وقوف الجميع صفا واحدا ويدا واحدة وقلبا واحدا، وأن يهبوا هبة رجل واحد للتصدي لمحاولات جر الوطن إلى حرب أهلية طاحنة تبدأ من العاصمة صنعاء والتي لا شك أنها ستجر نفسها إلى عموم مناطق اليمن”.

وحمّل البيان الحوثيين “المسؤولية عن إشعال فتيل الحرب نتيجة التصرفات الهوجاء والمغامرات المتهورة للعناصر التابعة لها”.
وخاطب البيان اليمنيين قائلا “أنتم مدعوون اليوم أكثر من أي وقت مضى لتضعوا حدا لتصرفات تلك العناصر المأزومة التي تريد أن تنتقم منكم ومن الوطن ومن الثورة والجمهورية والوحدة وأن تعيدكم إلى القرون الوسطى وإلى الأزمنة الغابرة”.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Print Friendly, PDF & Email