تجدد المواجهات مع الاحتلال رفضا لقرار ترمب

تجدد المواجهات مع الاحتلال رفضا لقرار ترمب

62

اندلعت صباح اليوم الثلاثاء مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي عند المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم بالضفة الغربية؛ احتجاجا لليوم السادس على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأفاد شهود عيان بأن عددا من الشبان الفلسطينيين قاموا بإغلاق الشارع الرئيسي للمدخل الشمالي لبيت لحم بالحجارة والإطارات المشتعلة.
وأضافوا أن الشبان رشقوا جنود الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة، التي ردت عليهم بإطلاق الغاز المدمع والرصاص المطاطي.

وأصيب 166 فلسطينيا خلال مواجهات أمس مع قوات الاحتلال في مواقع متفرقة من قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية بأن حصيلة الشهداء والإصابات في كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، عقب القرار الأميركي بشأن القدس، بلغت أربعة شهداء (في غزة) و1778 إصابة.

وتتوزع هذه الأعداد على 1396 في الضفة الغربية بما فيها القدس، بينها 33 بالرصاص الحي و323 بالرصاص المعدني، وفي قطاع غزة بلغ إجمالي الإصابات 382 إصابة، بينها 85 بالرصاص الحي.

قصف إسرائيلي
وكان جيش الاحتلال شن فجر اليوم غارات جوية وقصفا مدفعيا على مواقع في قطاع غزة، ردا على إطلاق صاروخ من القطاع استهدف جنوبي إسرائيل.

فقد قصفت مدفعية جيش الاحتلال أرضا زراعية في بلدة بيت لاهيا على الحدود الشمالية لقطاع غزة، دون أن يتسبب القصف في وقوع إصابات، بحسب مصادر طبية فلسطينية.

وبحسب بيان صدر عن الجيش الإسرائيلي، ونقله موقع صحيفة يديعوت أحرونوت، فإن طائرات إسرائيلية حربية وآليات مدفعية استهدفت مواقع قال البيان إنها تابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) شمالي القطاع.

وأفاد شهود عيان لوكالة الأناضول للأنباء بأن المدفعية الإسرائيلية المتمركزة قرب الشريط الحدودي، شرقي مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة، استهدفت بثلاث قذائف برجا يتبع أحد فصائل المقاومة، وأوضح الشهود أن القصف تسبب في أضرار بالبرج.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي إن القبة الحديدية الإسرائيلية اعترضت الاثنين صاروخا أطلق من قطاع غزة نحو المناطق الحدودية مع إسرائيل، مشيرا إلى أن صفارات الإنذار دوّت أثناء اعتراض الصاروخ.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Print Friendly, PDF & Email