وقفة بواشنطن لإنهاء حصار اليمن

وقفة بواشنطن لإنهاء حصار اليمن

عقدت منظمة “أوكسفام” الإغاثية الأميركية وقفة بواشنطن للمطالبة بإنهاء حصار اليمن، حيث دعت الإدارة الأميركية إلى وقف دعمها للتحالف العربي الذي تقوده السعودية هناك.

ومع مرور ألف يوم على الحرب في اليمن، تجمع عدد من النشطاء في واشنطن أمام مجسم لجدار يجسد حجم معاناة المدنيين اليمنيين في الحصول على الغذاء والدواء والوقود نتيجة الحصار.

واعتبر سكوت بول مسؤول السياسات الإنسانية في منظمة “أوكسفام”، أن تنظيم مثل هذه الوقفات “إلى جانب الجهود التي تبذلها منظمته ومنظمات مماثلة خلف الكواليس، هو خلق وعي جماعي لدى الأميركيين بحجم الكارثة الإنسانية في اليمن”.

وطالب بول بوقف الدعم الأميركي للتحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية، وإنهاء الحصار المفروض على اليمن. وقال للجزيرة “في الوقت الذي أقف فيه هنا اليوم، تزود حكومة الولايات المتحدة طائرات التحالف بقيادة السعودية بالوقود وهي تشن غارات يومية”.

وأضاف أن “جميع البيانات التي تم إصدارها والدبلوماسية السرية والعلنية والدعوات الأميركية لإنهاء الصراع، لا تعني أن الولايات المتحدة تبذل كامل جهدها لمنع هذه الكارثة”، مشيرا إلى استمرار واشنطن في تقديم المساعدات للتحالف وبيعه الأسلحة.

وتابع “كلما فهم المزيد من الناس الوضع، توصل عدد أكبر منهم لنتيجة مفادها أن الدعم الأميركي للتحالف الذي تقوده السعودية يجب أن يتوقف”.

وأوضح أن جزءا من مهمة المنظمة هو “أن يفهم صناع القرار الحقائق على الأرض، والحقائق في هذه الحالة تتكلم عن نفسها، ولهذا نحن هنا اليوم حتى نقوم بتوعية المزيد من الأشخاص بأن لدينا كأميركيين مسؤولية جماعية من هذه المعاناة في اليمن التي تثير حدتها صدمة الكثيرين منا”.

وحول الأوضاع الإنسانية المترتبة على الحرب والحصار، قال بول “لا يريد أحد في الكونغرس أو في الإدارة الأميركية تحميل ضميره مسؤولية أكبر حالة طوارئ صحية، وأكبر مجاعة منذ حوالي جيل كامل”.

المصدر : الجزيرة

Print Friendly, PDF & Email