تركيا: الولايات المتحدة تلعب بالنار في سوريا

تركيا: الولايات المتحدة تلعب بالنار في سوريا

أنقرة: وصف نائب رئيس الوزراء التركي، المتحدث باسم الحكومة، بكر بوزداغ، قيام الولايات المتحدة بتشكيل جيش إرهابي تحت مسمى “قوة أمن حدودية” في سوريا بـ”العب بالنار”.

وأضاف بوزداغ في تغريدة على تويتر، أن الدعم الذي قدمته الولايات المتحدة إلى “ب ي د/ ي ب ك” الذراع السوري لمنظمة ” بي كا كا” حتى اليوم، والخطوات التي أعلنت اعتزامها اتخاذها، لا تتفق مع الصداقة والتحالف والشراكة الاستراتيجية مع أنقرة.

ولفت إلى إرسال الولايات المتحدة آلاف الشاحنات المحملة بالأسلحة إلى “ب ي د/ ي ب ك”، بذريعة مكافحة تنظيم “الدولة الاسلامية”(داعش) الإرهابي، عوضاً عن التعاون مع تركيا في مواجهة داعش.

وأوضح أن قيام الولايات المتحدة بتأسيس جيش إرهابي تحت مسمى “قوة أمن الحدود السورية”، لتشكيل ممر (حزام) إرهابي، بذريعة مكافحة داعش، إنما يعد دعماً لمنظمات إرهابية، وليس مكافحة للإرهاب.

وشدد على أن تركيا لن تتردد في اتخاذ التدابير والخطوات اللازمة لحماية أمنها وأمن المنطقة، واستشهد بمقولة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ” قد نأتي على حين غرة”.

وفي تعليق من متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، الأحد، على عزم التحالف الدولي إنشاء قوة أمنية حدودية من تنظيم “ب ي د”، إن بلاده “تحتفظ بحق التدخل ضد المنظمات الإرهابية في الوقت والمكان والشكل الذي تحدده”. (الأناضول)

القدس العربي

Print Friendly, PDF & Email