قتلى بالغوطة والنظام يحاول التقدم بإدلب

قتلى بالغوطة والنظام يحاول التقدم بإدلب

74


سقط أربعة قتلى وعدة جرحى جراء قصف قوات النظام الغوطة الشرقية المحاصرة في ريف دمشق، بينما استأنفت قوات النظام اليوم السبت محاولة التقدم باتجاه مطار أبو الظهور بإدلب بعد توقف عدة أيام.

وقال مراسل الجزيرة إن أربعة مدنيين قتلوا وأصيب آخرون بجروح جراء قصف مدفعي من قبل قوات النظام على بلدة حمورية في الغوطة الشرقية، تزامنا مع قصف جوي مكثف من طائرات النظام على بلدات حرستا وعربين وعين ترما، مما تسبب بدمار في الأبنية والممتلكات.

وقالت المعارضة المسلحة إن المواجهات مستمرة ضد قوات النظام التي تحاول فك الحصار عن مقاتليها داخل إدارة المركبات العسكرية في حرستا، مضيفة أن قوات النظام تتبع سياسة “الأرض المحروقة”.

من جانبها قالت وكالة مسار برس إن عدة عناصر من قوات النظام قتلوا في كمين نصبه مقاتلو المعارضة في بلدة عربين.

وفي شمال سوريا، قال مراسل الجزيرة إن قوات المعارضة صدت هجوما لقوات النظام على محور مطار أبو الظهور العسكري بريف إدلب الشرقي، وتبع ذلك اندلاع مواجهات بين الطرفين، حيث تحاول قوات النظام التقدم إلى المطار تحت غطاء جوي.

وذكرت شبكة شام أن المليشيات الإيرانية اقتربت من المطار من جهة ريف حلب الجنوبي، وأن تنظيم الدولة الإسلامية -الذي يتوسع في الريف الشرقي- بات على مشارف المنطقة.

وقال ناشطون إن الطيران الحربي الروسي استهدف قرى جرجناز وأبو مكي وسحال والبريصة والفرجة بريف إدلب الجنوبي، بينما ألقت مروحيات النظام براميل متفجرة على قرية حلبان.

كما وثقت وكالة مسار برس إصابة عدة مدنيين بجراح جراء قصف لقوات النظام براجمات الصواريخ على قرية بكسريا غربي إدلب.

من جهة أخرى، قالت شبكة شهبا برس إن قوات النظام سيطرت على قرية أم تينة بريف حلب، وقرى تل سلمو ورسم عابد والبويطة والدبشية وزفر صغير وزفر كبير بريف إدلب الشرقي، بعد انسحاب هيئة تحرير الشام.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Print Friendly, PDF & Email