الجيش الحر يبدأ هجوما بريا بعفرين مدعوما بقوات تركية

الجيش الحر يبدأ هجوما بريا بعفرين مدعوما بقوات تركية

أعلنت تركيا أن الجيش السوري الحر دخل منطقة عفرين بريف حلب الشمالي قرب الحدود التركية، وأنه بدأ عملية برية ضد عناصر وحدات حماية الشعب الكردية، مدعوما بدبابات الجيش التركي، كما أعلنت السلطات أن 15 منطقة جنوبي تركيا على الحدود مناطق أمنية خاصة منذ فجر اليوم لمدة أسبوعين.

وقالت قيادة الأركان العامة التركية إن الجيش السوري الحر بدأ عملية برية واسعة النطاق في منطقة عفرين، كما ذكرت مصادر عسكرية أن دبابات القوات التركية تدعم الجيش الحر في عملية “غصن الزيتون”، وأنه بدأ التقدم بمدينة عفرين التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية، وهو ما أكده ظهر اليوم رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم.

كما نقلت وسائل إعلام تركية عن مصادر عسكرية أن الوحدات الخاصة التركية بدأت عملياتها في الأراضي السورية وبالتحديد في المناطق الخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين. وأكد شهود عيان في المناطق الحدودية أن قوات كوماندوز تركية دخلت من مناطق حدودية تركية الليلة الماضية كما استمرّ دخول الآليات العسكرية التركية إلى منطقة عفرين طوال الليل.

وكان مراسل الجزيرة أكد الليلة الماضية أن سلاح الجو التركي شن غارات جوية جديدة على مواقع وحدات حماية الشعب في عفرين تمهيدا للتدخل البري، كما استهدفت المدفعية التركية جسر حشاركة والحجر الأخرس وتل الأحمر وقرية حجيكا في ريف عفرين.

وأعلن الجيش التركي اليوم أنه استهدف أكثر من 150 موقعا للوحدات الكردية، وذلك بعد ساعات من إعلانه انطلاق عمليته في عفرين تحت اسم “غصن الزيتون”، بهدف تأمين الحدود التركية و”القضاء على الإرهابيين” دون إلحاق أضرار بالمدنيين.

من جهتها، قالت وحدات حماية الشعب إن ستة مدنيين قتلوا وأصيب 13 آخرون جراء القصف التركي على عفرينغرد النص عبر تويتر. وحملت الوحدات -في بيان لها- تركيا وروسيا معا المسؤولية، قائلة إنه لولا موافقة روسيا لما أقدمت الطائرات التركية على قصف المنطقة.
قصف كيليس
من جهة أخرى، قال مراسل الجزيرة إن محافظة كيليس (جنوبي تركيا) أعلنت 15 منطقة جنوبية حدودية مناطق أمنية خاصة منذ فجر اليوم وحتى الثالث من فبراير/شباط المقبل، وذلك “بهدف حماية أرواح وممتلكات سكانها”، و”تحسبا لأي عمليات إرهابية يمكن أن تكون تلك المناطق ساحة لها من قبل حزب العمال الكردستاني ووحدات الشعب الكردية”، وفقا لبيان المحافظة.

وفي الأثناء، ذكرت وكالة الأناضول للأنباء أن أربعة صواريخ أطلقت من سوريا على بلدة كيليس الحدودية في وقت مبكر من صباح اليوم، مما ألحق أضرارا بمنازل.

وقالت إن ثلاثة صواريخ ألحقت أضرارا بمنزلين في حين سقط الرابع على أرض فضاء وسط المدينة، مضيفة أنه لم يسقط ضحايا. وردت قوات الأمن التركية بالمثل على مصادر إطلاق القذائف.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Print Friendly, PDF & Email