إضراب بالضفة وغزة احتجاجا على زيارة بنس

إضراب بالضفة وغزة احتجاجا على زيارة بنس

عمّ إضراب شامل اليوم الثلاثاء كافة مناحي الحياة في الضفة الغربية وقطاع غزة، احتجاجا على زيارة نائب الرئيس الأميركي للمنطقة بعد أكثر من شهر من اعتراف واشنطن بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وتوقفت حركة السير بين المدن والبلدات الفلسطينية وأغلقت المحال التجارية والمؤسسات الخاصة والعامة والشركات والبنوك، وتعطل الدوام في المؤسسات التعليمية بسبب انضمام نقابة المواصلات للإضراب الذي شمل أيضا القدس المحتلة.
وأفادت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) بأن إضرابا شاملا عمّ اليوم الثلاثاء محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة، احتجاجا على زيارة مايك بنس نائب الرئيس الأميركي للمنطقة.

وكانت القوى والفصائل الفلسطينية دعت في بيان الأحد الماضي لإضراب عام وشامل في كافة مناحي الحياة -مستثنية قطاعي التعليم والصحة- احتجاجا على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، ورفضا لزيارة نائبه المنطقة.

ودعت الفصائل إلى التجمع عند الساعة 12 من منتصف اليوم وسط المدن، والانطلاق بمسيرات حاشدة وصولا إلى نقاط الاشتباك مع الجيش الإسرائيلي.

وأغلق شبان صباح اليوم عددا من الطرق في الضفة الغربية، ومنعوا المركبات من المرور.

يشار إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أصدر في 6 ديسمبر/كانون الأول الماضي قرارا يعتبر القدس عاصمةً لإسرائيل، ويقضي بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إليها.

وكان نائب الرئيس الأميركي مايك بنس وصل أمس الأول إلى إسرائيل ضمن جولة له في الشرق الأوسط، فيما رفضت السلطة الفلسطينية استقباله في وقت سابق ردا على قرار ترمب.

وقال بنس في خطاب أمام الكنيست الإسرائيلي “شرف عظيم أن أوجد في القدس عاصمة إسرائيل”، وتعهد بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إليها قبل نهاية عام 2019.

واعتبر أن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل “هو اعتراف بالحقيقة، والحقيقة هي الأساس الحقيقي الوحيد لسلام دائم”

وحث بنس الإسرائيليين والفلسطينيين على استئناف مفاوضات السلام، وقال “نعرف أن الإسرائيليين يريدون السلام… وعلى القيادة الفلسطينية العودة إلى الطاولة”.

وأكد بنس على ما سماه “حق اليهود بالعودة إلى الأرض التي منحهم الله”، وتعهده بأن الولايات المتحدة الأميركية لن تسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي. وقد أبدى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ارتياحه لهذا الخطاب.

ومن المقرر أن يجتمع بنس اليوم مع الرئيس الإسرائيلي رؤفين ريفيلن ثم يتوجه إلى متحف “ياد فاشيم” لتخليد ضحايا النازية من اليهود، ويختتم جولته بزيارة إلى حائط البراق في القدس المحتلة، الذي يطلق عليه اليهود “حائط المبكى”.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Print Friendly, PDF & Email