العراق يتطلع لجمع 88 مليار دولار بمؤتمر الكويت

العراق يتطلع لجمع 88 مليار دولار بمؤتمر الكويت

انطلقت في الكويت أمس الاثنين أعمال المؤتمر الدولي لإعادة إعمار العراق، وعرضت بغداد برنامجها لإعادة الإعمار، وقالت إنها تحتاج أكثر من 88 مليار دولار.

ويسعى مسؤولون في المؤتمر -الذي يعقد برئاسة خمس جهات: الكويت والعراق والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والبنك الدولي، ويستمر ثلاثة أيام- إلى الحصول على تعهدات من مانحين ومستثمرين لإعادة إعمار منازل ومدارس ومستشفيات العراق وبناه التحتية الاقتصادية.

وخُصص اليوم الأول من المؤتمر للمنظمات غير الحكومية المحلية والإقليمية والدولية، حيث تعهدت منظمات غير حكومية بمبلغ 330 مليون دولار للمساعدات الإنسانية في العراق.

وقال المدير العام بوزارة التخطيط العراقية قصي عبد الفتاح إن هناك حاجة إلى نحو 22 مليار دولار في الأجل القصير، وأكثر من 65 مليارا أخرى على المدى المتوسط، دون أن يحدد أي إطار زمني.

وقالت وزارة التخطيط إن المحافظات السبع التي هاجمها تنظيم الدولة الإسلامية تكبدت خسائر مباشرة تقدر بمبلغ 46 مليار دولار، شملت تدمير 147 ألف وحدة سكنية، بينما بلغت خسائر قوات الأمن 14 مليار دولار. وتُقدر الخسائر غير المباشرة بمليارات الدولارات نتيجة ما لحق الاقتصاد بشكل عام من أضرار، فضلا عن النمو المفقود على مر أعوام.

ونشر العراق قائمة بنحو 157 مشروعا سيسعى للحصول على استثمارات أجنبية لها خلال المؤتمر.

وتشمل المشروعات إعادة بناء منشآت مدمرة، من بينها مطار الموصل، واستثمارات جديدة لتنويع موارد الاقتصاد المعتمد على النفط من خلال تطوير النقل والزراعة وصناعات تعتمد على ثروة البلاد من الطاقة مثل البتروكيماويات وتكرير النفط.

وستكون إعادة بناء المنازل والمستشفيات والمدارس والطرق والشركات والاتصالات سبيلا لتوفير الوظائف للشبان وعودة مئات الآلاف من النازحين وإنهاء العنف السياسي والطائفي الذي استمر سنوات طويلة

مشاركة واسعة
ووصل وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إلى الكويت لحضور الاجتماع الوزاري للتحالف ضد تنظيم الدولة، والمشاركة في أعمال المؤتمر الدولي لإعادة إعمار العراق. ويتوقع أن يعلن تيلرسون تعهدا بمساعدات مالية للعراق بقيمة تتجاوز ثلاثة مليارات دولار، بحسب صحيفة واشنطن بوست.

ومن المتوقع مشاركة أكثر من 150 شركة أميركية في المؤتمر.

من جهته، تعهد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان بأن بلاده ستؤدي قسطها في عملية إعادة إعمار العراق.

وقال لودريان “كنا متواجدين في الحرب ضد تنظيم الدولة، ويجب أن نكون حاضرين في السلام”، مضيفا أن “العراق بلد غني، وبمجرد دخول عملية إعادة الإعمار حيز التنفيذ، سيجد المصادر الضرورية لتمويلها”.

وأعلنت الأمم المتحدة أن الأمين العام أنطونيو غوتيريش سيتوجه اليوم الثلاثاء إلى الكويت للمشاركة في أعمال المؤتمر.

وقال ستيفان دوغريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة إن غوتيريش سيلقي كلمة أمام المشاركين في المؤتمر الأربعاء سيحث فيها المجتمع الدولي على تقديم الدعم المالي لإعادة إعمار العراق.

وتوقعت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن يوفر مؤتمر الكويت لإعادة إعمار العراق منبرا رئيسيا لإعادة التأكيد على أهمية العودة الطوعية والآمنة والمستدامة للنازحين العراقيين، وتوفير الموارد لدعم جهود الحكومة في تحقيق هذا الهدف.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Print Friendly, PDF & Email