حزام «بديل» لطريق الحرير

حزام «بديل» لطريق الحرير

تُعدّ أستراليا والولايات المتحدة والهند واليايان مشروع بنية تحتية إقليمياً مشتركاً، كبديل لمبادرة الحزام والطريق الصينية التي تكلف بلايين الدولارات، وفق ما نقلت صحيفة «أستراليان فايننشال ريفيو» عن مسؤول أميركي، والهدف من ذلك السعي إلى مواجهة اتساع نطاق نفوذ بكين.

وذكرت الصحيفة نقلاً عن المسؤول، أن «الخطة التي تضم الشركاء الأربعة لا تزال وليدة ولن تكون جاهزة للكشف عنها خلال زيارة رئيس وزراء أستراليا مالكوم ترنبول للولايات المتحدة هذا الأسبوع».

لكن ذكر أن المشروع «على جدول أعمال المحادثات بين ترنبول والرئيس الأمي كي دونالد ترامب خلال هذه الرحلة، وهو يُناقش بجدية».

ولفت المصدر إلى أن الوصف الأمثل للخطة، أنها «بديل» لمبادرة الحزام والطريق وليس «منافساً» لها.

وسُئل وزير شؤون مجلس الوزراء في اليابان يوشيهيدي سوجا في مؤتمر صحافي عن التقرير الخاص بالتعاون الرباعي، فقال إن الولايات المتحدة وأستراليا واليابان والهند «يتبادلون وجهات النظر في شأن القضايا محل الاهتمام المشترك في شكل دوري». وأكد أن «الأمر ليس للتصدي لمبادرة الحزام والطريق الصينية».

الحياة اللندنية

 

Print Friendly, PDF & Email