«يونيسف» تحذر: أطفال سوريا عُرضة لخطر النزاع أكثر من أي وقت مضى

«يونيسف» تحذر: أطفال سوريا عُرضة لخطر النزاع أكثر من أي وقت مضى

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، اليوم الاثنين، من أن أطفال سوريا حاليا عرضة للخطر أكثر من أي وقت مضى مع اقتراب النزاع من بدء عامه الثامن، الخميس المقبل.
وأوردت المنظمة، في بيان، «استمر النزاع في سوريا بلا هوادة خلال عام 2017، مما أسفر عن مقتل عدد من الأطفال هو الأعلى على الإطلاق، وبنسبة تزيد على 50 في المائة عن عام 2016».
وقال المدير الإقليمي لـ«يونيسف» بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، جيرت كابيليري: «نقدر عدد الأطفال الذين يعيشون حاليا بإعاقات جراء الحرب بنحو 750 ألف طفل».
وبحسب بيانات المنظمة، فإن وضع الأطفال في سوريا ساء مجددا في العام السابع من الحرب.
ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل أكثر من مائتي طفل في الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق وحدها منذ بدء حملة عسكرية لقوات النظام على المنطقة في 18 فبراير (شباط).

الشرق الاوسط

Print Friendly, PDF & Email