«ألبا» البحرينية تسعى لحصول على إعفاء من الرسوم الجمركية الأمريكية على الألومنيوم

«ألبا» البحرينية تسعى لحصول على إعفاء من الرسوم الجمركية الأمريكية على الألومنيوم

قال تيم موراي، الرئيس التنفيذي لشركة ألمنيوم البحرين «ألبا» التي تملك أحد أكبر مصاهر الألومنيوم في العالم، أمس الثلاثاء ان شركته تسعى إلى نيل إعفاء من الرسوم الجمركية العقابية الأمريكية.
وأضاف متحدثا على هامش مؤتمر في لندن أنه في حالة عدم الحصول على إعفاء فإن «الرسوم ستُمرر في نهاية المطاف في أسعار الغرب الأوسط (الأمريكي)… المستهلك سيدفع».
وتُصَدِّر «ألبا»، المملوكة بحصة أغلبية لحكومة البحرين من خلال صندوق «ممتلكات» السيادي، 120 ألف طن من الألومنيوم سنويا إلى الولايات المتحدة حاليا.
وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الشهر الماضي رسوما جمركية نسبتها 25 في المئة على واردات الصلب و10 في المئة على واردات الألومنيوم للتصدي لما وصفه بمنافسة دولية غير عادلة.
وحصلت كل من كندا والمكسيك والاتحاد الأوروبي على إعفاءات مؤقتة. وقال موراي ان مشروع توسعة الخط السادس للشركة سيبدأ الإنتاج في بداية 2019، لتصبح «ألبا» أكبر مُجَمَّع لصهر الألومنيوم في العالم بطاقة إنتاج 1.5 مليون طن سنويا.
وذكر أن الشركة تنوي تمويل المشروع بالاستدانة بمبلغ 2.5 مليار دولار وتمويل ذاتي من خزانتها بقيمة 500 مليون دولار. وأضاف أنها سترفع الصادرات إلى الولايات المتحدة فور إتمام التوسعة بالكامل، ولكن ذلك سيكون على نطاق أقل من المخطط له سابقا إذا لم تحصل الشركة على إعفاء.
وتهدف الرسوم الجمركية الأمريكية إلى تعزيز الإنتاج المحلي من الألومنيوم على أمل أن تنقل شركات مصانعها ومصاهرها إلى الولايات المتحدة.

القدس العربي – رويترز

Print Friendly, PDF & Email