وزارة النفط العراقية تطور الرقع الاستكشافية

وزارة النفط العراقية تطور الرقع الاستكشافية

شذى خليل*

   تسجل وزارة النفط العراقية عددا من الانجازات العالمية والذي يعود النجاح في تحقيقها الى توجيهات رئيس الوزراء حيدر العبادي ورعايته واشرافه المباشر على تنفيذ الخطط التنموية المستدامة في البلاد للنهوض بالواقع الاقتصادي واستقراره .
ومن هذه النجاحات ما حققته وزارة النفط بإدارة وزيرها المستقل جبار اللعيبي في اكثر من مجال وخاصة تطوير الرقع الاستكشافية ذات الأهمية الاقتصادية الكبيرة.
وقال اللعيبي الذي يشهد له تاريخه بالإخلاص للعراق، وبالنزاهة والمهنية في المناصب التي شغلها لقد قررت الوزارة التعجيل بدعوة الشركات الاستثمارية للمشاركة والتنافس على تطوير هذه الرقع الاستكشافية الحدودية ، مما ينعكس على زيادة الاحتياطي النفطي والغازي لبلدنا ويعزز من دوره في هذا المجال ، ويحقق الاستثمار الامثل لهذه الرقع والحقول النفطية الحدودية وتطويرها بما يعود بفوائد عديدة على الاقتصاد الوطني .
واكد وزير النفط جبار علي اللعيبي خلال فعالية تقديم العطاءات لتطوير (11) رقعة استكشافية حدودية برية وبحرية اكد تأهيل الرقع الاستكشافية الحدودية وتطويرها؛ للارتقاء بمعدلات الاحتياطي النفطي ، والتي مضى عليها عقود من الاهمال وسوء الادارة.

واعلن اللعيبي عن احالة 6 رقع من اصل (11) رقعة استكشافية للتأهيل والتطوير خلال جولة التراخيص التي نظمتها دائرة العقود والتراخيص البترولية ، مشيرا الى ان الشركات المؤهلة لم تقدم عروضها على الرقع الـ(5) الباقية من جولة التنافس .
واكد اللعيبي حرص الحكومة الوطنية ووزارة النفط وجميع الجهات الساندة على توفير البيئة المناسبة لعمل الشركات في العراق والتعاون معها للوصول الى الاهداف المشتركة ، مشيرا الى اتخاذ الوزارة هذه الخطوة ودعوة الشركات العالمية الى التعاون معها والمساهمة في عمليات التطوير وفق نماذج عقود خدمة تختلف عما سبق ، وجرى أعدادها وتطويرها بالاستفادة من ملاحظات الشركات الراغبة بالعمل والاستثمار في العراق.

واضاف الوزير ان العراق بلد واعد في الصناعة النفطية ويمتلك فرص استثمارية كبيرة وفي جميع القطاعات ومنها قطاع الغاز والبتروكيماويات والتصفية والبنى التحتية وغيرها .

واشار اللعيبي الى ان الوزارة وخلال فترة وجيزة حققت العديد من الخطوات الاستثمارية المهمة ، التي تسهم في تطوير الصناعة النفطية الوطنية وحققت الاستثمار الامثل لثروتنا النفطية .

واوضح مدير عام دائرة العقود والتراخيص البترولية عبدالمهدي العميدي المواصفات الفنية للرقع الاستكشافية الـ(11) مؤكدا ان الوزارة وضعت صيغا جديدة لعقود الخدمة لجولة التراخيص الخاصة بتأهيل الرقع الاستكشافية الحدودية البرية والبحرية وتطويرها ، مشيرا الى ان عدد الشركات المؤهلة للتنافس خلال الجولة بلغت (14) شركة تحمل جنسيات مختلفة عربية واجنبية .
وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة عاصم جهاد ان الجولة اسفرت عن احالة (6) رقع استكشافية للتاهيل والتطوير وهي رقع ( كلابات – كمر وخشم الاحمر _ انجانة في محافظة ديالى وخضر الماء في محافظة البصرة ) وفازت بتاهيلها شركة (كرسنت ) الهلال الاماراتية ، فضلا عن رقعتي ( نفط خانة في محافظة ديالى والحويزة في محافظة ميسان ) التي فازت بتاهيلها شركة (جيو جيد) الصينية ، ورقعة ( السندباد ) في محافظة البصرة التي فازت بتاهيلها شركة (UEG) الصينية .
وفي سياق الانجازات أكد اللعيبي حرص الوزارة على النهوض بالواقع العمراني والخدمي والسياحي والترفيهي لمحافظة البصرة لدورها في دعم الاقتصاد الوطني باعتبارها المحافظة النفطية المعطاء

وقال اللعيبي ان منح هيئة الاستثمار رخصة مشروع منتجع المفتية السياحي الى شركة دايكو العالمية القابضة بتكلفة 234 مليون دولار، خطوة مهمة في مسيرة التنمية التي تنتهجها الوزارة، وانها بذلت جهودا مضنية من أجل تحويل موقع المفتية النفطي في محافظة البصرة الى موقع ترفيهي ومعلما سياحيا لهذه المدينة التي تعاني نقصا كبيرا في الخدمات والبنى التحتية ، مشددا على ان جميع الجهات المعنية التعاون من اجل النهوض بالواقع الخدمي لأبناء المحافظة والعمل على تطويرها.

واوعز اللعيبي لشركات القطاع النفطي في وقت سابق بالتنسيق مع الجهات المعنية في محافظة البصرة وهيئة الاستثمار لانشاء منتجع ومعلم سياحي في حي المفتية وتهيئة البنى التحتية للمنتجع وبما يليق بهذه المدينة الاقتصادية التي تعاني من الاهمال .

وباشرت شركة توزيع المنتجات النفطية وشركة المشاريع وشركة خطوط الانابيب والجهات الساندة تهيئة الارضية المناسبة للمشروع من خلال رفع الاف الاطنان من الانقاض ونقل المنشآت النفطية من المفتية الى اماكن اخرى من المحافظة.

ويذكر ان الارض التي سينفذ عليها المشروع الاستثماري السكني والترفيهي والتجاري تعود ملكيتها لشركة توزيع المنتجات النفطية، وان الوزارة بذلت جهودا حثيثة من اجل الحصول على الرخصة الاستثمارية للمنتجع السياحي ومن المؤمل الاحتفال بالتوقيع على احالة المشروع للشركة العالمية مطلع الشهر المقبل.

هذه النجاحات تؤكد حرص وزارة النفط باشراف وزيرها جبار اللعيبي على الاستمرار في خدمة العراق في عدة مجالات واهمها النفط والسياحة والاستثمار وتأهيل الرقع الاستكشافية الحدودية.

 

وحدة الدراسات الاقتصادية

مركز الروابط للبحوث والدراسات الاستراتيجية

Print Friendly, PDF & Email