الصدر يتوعّد الفاسدين والعبادي يعد العراقيين بالرفاه

الصدر يتوعّد الفاسدين والعبادي يعد العراقيين بالرفاه

دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي المواطنين للتصويت في الانتخابات البرلمانية المقررة غدا السبت “بوعي ومسؤولية حتى لا تعود الطائفية ولا يعود التقسيم”، وتعهد بتحقيق الرفاه الاقتصادي، بينما توعّد زعيم التيار الصدري “المفسدين” وطالب أنصاره بتحويل المناسبة إلى ملحمة كبرى.

وحث العبادي في بيان العراقيين على التصويت لصالح ائتلافه الانتخابي، واعدا إياهم بتحقيق الرفاهية الاقتصادية، وإكمال ما وصفه بمشروع البناء والإعمار الذي بدأه.

وقال إنه تمكن من تحقيق المستحيل بتحرير الأراضي العراقية من تنظيم الدولة الإسلامية ومحاربة الطائفية والعنصرية، إضافة إلى إقامة أفضل علاقات خارجية وفق المصالح المشتركة، حسب تعبيره.

وفي وقت سابق، أعلن رئيس الوزراء العراقي أن حكومته أكملت كافة الاستعدادات لإجراء الانتخابات البرلمانية. ودعا الناخبين إلى الإدلاء بأصواتهم، وحث الكتل السياسية على التركيز على برامجها الانتخابية.

ويحق لـ24 مليون عراقي من أصل نحو 37 مليونا الإدلاء بأصواتهم. ويتنافس 7376 مرشحًا على 328 مقعدًا في مجلس النواب الذي يتولى انتخاب رئيسي الوزراء والجمهورية.

من جانبه، دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أتباعه إلى أن يهبوا هبة رجل واحد للمشاركة في الانتخابات البرلمانية من أجل إنقاذ العراق. ووصف الانتخابات بأنها ملحمة كبرى وثورة مليونية إصلاحية.

وقال الصدر “استعدوا لهبة رجل واحد، فالتلاعب بأصوات الشعب جريمة لا تغتفر، وإن فعلوا ذلك وسكتم فستكون بداية النهاية”.

وفي خطاب بثه تلفزيون المنهج المقرب من تياره، قال الصدر “عازمون على التغيير والإصلاح وقلع الفاسدين، فالمُجرب لا يُجرب”.

دولة قوية
وأضاف الصدر “عازمون على بناء دولة قوية تعطي للجميع حقوقهم، وتريد منهم واجباتهم”، وخاطب أنصاره بقوله “سيروا بزحف مليوني يرهب الفساد والفاسدين، وإياكم والتخاذل والخذلان”.

ويدعم الصدر تحالف “سائرون” المكون من حزب الاستقامة التابع لتياره، وأحزاب مدنية ويسارية بينها الحزب الشيوعي، وهو ائتلاف غير مألوف من نوعه في العراق.

في هذه الأثناء، قالت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق إن عدد أفراد القوات الأمنية والجيش الذين صوتوا الخميس في عملية التصويت الخاص، بلغ أكثر من 700 ألف، إلى جانب 24 ألف سجين، وإن نسبة المشاركة بلغت 78%.

وأضافت المفوضية أنها لم تسجل سوى 15 شكوى فقط تتعلق بسير عملية التصويت، مؤكدة أن الصمت الانتخابي سيبدأ في السابعة من صباح الجمعة بالتوقيت المحلي، حتى انتهاء عمليات التصويت يوم السبت.

في سياق متصل، أعلن مدير أمن واستخبارات محافظة نينوى اللواء عبد الخالق الخيكاني فرض حظر على سير المركبات في مدينة الموصل السبت المقبل لتأمين سير العملية الانتخابية في هذه المدينة التي دمرتها الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

كما أعلنت السلطات في كركوك حظر سير المركبات في المحافظة يوم السبت.

وكان تنظيم الدولة قد سيطر على مساحات واسعة في شمال وغرب العراق منتصف العام 2014. وتكتسي الانتخابات الحالية أهمية كبرى لكونها أول استحقاق يجري في البلاد منذ هزيمة التنظيم أواخر 2017.

الجزيرة

Print Friendly, PDF & Email