مصافحة تاريخية بين ترامب وكيم

مصافحة تاريخية بين ترامب وكيم

انطلقت مباحثات القمة المنتظرة بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون بمصافحة تاريخية هي الأولى من نوعها بين رئيس أميركي وزعيم كوري شمالي في مقر انعقاد القمة بجزيرة سنتوزا في سنغافورة.

وفي بداية القمة قال ترامب إنه يتوقع “علاقة رائعة” مع كيم، بينما قال كيم أون “جئنا إلى هنا بعد أن تجاوزنا كل العراقيل”.

ووصل ترامب أولا إلى فندق كابيلا على جزيرة سنتوزا، بينما أظهرت لقطات تلفزيونية وصول موكب كيم لاحقا.

وكشف ترامب في وقت سابق الاثنين أن الاجتماعات الجارية بين ممثلي بلاده ونظرائهم الكوريين الشماليين تسير بشكل جيد وسريع. وأضاف في تغريدة على موقع تويتر “سنعرف جميعا قريبا ما إذا كان هناك اتفاق حقيقي على عكس ما حدث في الماضي”، وأردف: “يمكن أن يحدث”.

وتطالب واشنطن بيونغ يانغ بالتخلي الكامل عن برنامجها النووي والكشف عنه، إضافة إلى تقديم ضمانات بعدم السعي مجددا لامتلاك سلاح نووي. وتعهد ترامب بتقديم حماية لزعيم كوريا الشمالية حال تخليه عن البرنامج النووي.

في حين شدد وزير الخارجية مايك بومبيو على تقديم مساعدات اقتصادية وضمانات فريدة من نوعها إلى بيونغ يانغ.

في المقابل تؤكد كوريا الشمالية أنها تريد التخلي عن برنامجها النووي، لكن على مراحل.

المصدر : الجزيرة

Print Friendly, PDF & Email