مخاطر العقوبات تسحب “أوبر بنك” النمساوي من إيران

مخاطر العقوبات تسحب “أوبر بنك” النمساوي من إيران

أعلن “أوبر بنك” Oberbank النمساوي، الذي كان من أوائل البنوك الغربية التي أبرمت اتفاقات لتقديم تمويل لمشروعات في إيران، أنه سينسحب من هناك بسبب تزايد المخاطر على الشركات الأوروبية في ضوء عقوبات أميركية محتملة.

وتأتي الخطوة بعدما أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الشهر الماضي، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي المبرم مع طهران عام 2015، وقال إنه سيعيد فرض عقوبات اقتصادية على إيران.

وقال البنك النمساوي على موقعه الإلكتروني: “دعم أوبر بنك زبائن عديدين وأنشطتهم في إيران في العامين المنقضيين… التهديد الذي تشكله العقوبات الأميركية الثانوية على الشركات الأوروبية يرغمنا على الانسحاب”.

واتخذ “أوبر بنك” بالفعل إجراء احترازياً بتجميد مشاريعه التمويلية في إيران. ويقول الآن إن المعاملات وخطابات الائتمان المتعلقة بإيران سيجري تقديمها حصرياً للعقود المُوقعة قبل 8 مايو/ أيار الماضي.

وأضاف أنه ينصح زبائنه بإتمام المعاملات المرتبطة بإيران على الفور، وأن المدفوعات من المرجح أن تكون متعذرة بدءاً من 4 نوفمبر/ تشرين الثاني.

صحيفة العربي الجديد

Print Friendly, PDF & Email