على الملأ وبالتغريد.. ميركل تتصدى لهجوم ترامب

على الملأ وبالتغريد.. ميركل تتصدى لهجوم ترامب

رفضت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ادعاءات رددها الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن تزايد معدلات الجريمة في بلادها بعد فتحها أبوابها أمام اللاجئين.

وفنّدت ميركل كلام ترامب عبر تغريدة نشرتها اليوم على منصة التواصل الاجتماعي تويتر، المنصة المفضلة للرئيس الأميركي، عن حدوث ارتفاع كبير بمعدلات الجريمة في ألمانيا بسبب اللاجئين.

كما قالت في مؤتمر صحفي بقصر ميزبيرغ البرليني برفقة الرئيس الفرنسي الزائر إيمانويل ماكرون، إن العكس هو الصحيح، والإحصاءات الشرطية الرسمية التي أعلنها قبل أيام وزير الداخلية أظهرت تراجعا طفيفا بهذه المعدلات.

وأكدت المستشارة الألمانية أن هذه الإحصاءات تتحدث عن نفسها ولا تحتاج لشرح، وأشارت إلى عزم حكومتها المضي قدما بمكافحة هذه الآفة السلبية.

تدخل غير مألوف
وأقحم الرئيس الأميركي الاثنين الماضي نفسه في الجدل الحاد الذي تشهده ألمانيا حاليا حول اللاجئين، وكتب على تويتر أن حكومة ميركل تواجه أزمة ثقة كبيرة بعد احتجاج الألمان ضد قيادتها.

وذكر ترامب أن “الهجرة تزلزل التحالف الضعيف الحاكم في برلين”، وأضاف أن “معدلات الجريمة ارتفعت بشدة في ألمانيا، وكان خطأ فادحا السماح في كل أوروبا بدخول ملايين الناس الرافضين للثقافة الأوروبية والراغبين بتغييرها”.

وكرر ترامب الثلاثاء في تغريدة جديدة ادعاءاته السابقة، وقال إن السلطات الألمانية أصبحت تغض الطرف عن تسجيل جرائم اللاجئين بسبب ارتفاعها الكبير ووصولها إلى 10%.

ولم يحدد الرئيس الأميركي المصدر الذي استقى منه معلومات تغريداته التي مثلت تدخلا غير مسبوق في الشؤون الداخلية لدولة غربية حليفة للولايات المتحدة.

هجوم على ميركل
وكان ترمب -الذي يواجه حاليا انتقادات شديدة ومتزايدة من داخل وخارج بلاده بسبب سياسته التي تسببت بفصل المهاجرين عن أطفالهم- قد شن أثناء حملة ترشحه بانتخابات الرئاسة الأميركية الأخيرة هجوما حادا على سياسة ميركل للهجرة واللجوء، ووصف هذه السياسة بأنها تعد مثالا تحذيريا للدول الأخرى.

وعلى العكس مما ادعاه ترامب كشف إحصاء للشرطة الجنائية الألمانية أعلنه وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر نهاية مايو/أيار الماضي عن تراجع معدلات الجريمة في البلاد عام 2017 بشكل لم يحدث منذ ربع قرن.

وذكر الإحصاء الرسمي أن تسجيل 5.7 ملايين جريمة بألمانيا العام الماضي عكس تراجعا بنسبة 9.6% مقارنة بأعداد الجرائم المسجلة عام 2016، ولفت إلى أن نسبة عدد الأجانب المشتبه بارتكابهم جرائم انخفضت من 40.8% العام قبل الماضي إلى 34.8% عام 2017.

المصدر : الجزيرة

Print Friendly, PDF & Email