مظاهرات وسط طهران ضد تدهور الوضع الاقتصادي

مظاهرات وسط طهران ضد تدهور الوضع الاقتصادي

شهد وسط العاصمة الإيرانية نزول مظاهرات ضد غلاء الأسعار بعد اتساع نطاق إضرابات بدأت أمس في سوق شارع جمهوري وسط طهران.

وقالت وسائل إعلام رسمية إن تجار «بازار» طهران أغلقوا المحلات ونظموا مسيرات احتجاجية تندد بالسياسات الاقتصادية.

وتداول ناشطون مقاطع مصورة تظهر تدفق المتظاهرين من وسط أسواق طهران باتجاه البرلمان الإيراني.
وردد المتظاهرون شعارات تندد بسوء الأوضاع الاقتصادية وارتفاع أسعار الدولار، فضلاً عن إنفاق النظام على التدخلات الخارجیة.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الشرطة تحاول قطع الطرق المؤدية إلى محيط البرلمان الإيراني.

وأفاد تقرير وكالة «فارس» التابعة لـ«الحرس الثوري»، بأن الاحتجاجات بدأت صباح اليوم ضد تدهور السوق وارتفاع العملة، ما أدى إلى تراجع المبيعات.

ووصفت وكالة «الحرس الثوري» المظاهرات التي شهدها وسط العاصمة بـ«السلمية»، وشددت على أن «الوضع تحت سيطرة قوات الشرطة».

الشرق الاوسط

Print Friendly, PDF & Email