هذه ملفات قمة هلسنكي بين ترامب وبوتين

هذه ملفات قمة هلسنكي بين ترامب وبوتين

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه سيبحث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الصراعات في أوكرانيا وسوريا خلال اجتماع القمة بينهما في العاصمة الفنلندية هلسنكي منتصف الشهر المقبل.

وأضاف ترامب في حديثه أمس الجمعة للصحفيين على متن طائرة الرئاسة في الطريق إلى ولاية نيوجيرسي، أنه سيطرح في الاجتماع المرتقب قضية التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الأميركية.

وسبق أن أكدت موسكو أن الرئيسين سيتناولان بالتفصيل مسألة الصراع الدائر في سوريا، وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف في تصريحات للصحفيين إنه “ما من شك في أنه سيجري نقاشا تفصيليا بشأن سوريا”، مضيفا “سيكون هناك نقاش مستفيض شامل”.

وأضاف بيسكوف أنه إذا أثار الرئيس الأميركي موضوع التدخل في الانتخابات سيكرر الرئيس الروسي القول بأن روسيا ليس لها وما كان لها أن تفعل شيئا في هذا الموقف.

وتابع أن بوتين على استعداد للمضي صوب تطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة بنفس قدر ما تبديه واشنطن من الاستعداد.

وانتقد أعضاء في الحزب الديمقراطي الأميركي قمة هلسنكي المقبلة، ووصفوها بأنها هدية للكرملين، معبرين عن مخاوف مما يمكن أن يقدمه ترامب.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زخاروفا إنه من الأفضل عدم المبالغة في توقع ما يمكن أن تسفر عنه القمة.

وسيجتمع ترامب مع بوتين في هلسنكي بعد حضوره قمة قادة الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو) يومي 11 و12 يوليو/تموز المقبل وبعد زيارة لبريطانيا.

وكانت آخر مرة التقى فيها الرئيسان في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في فيتنام على هامش قمة لمنتدى آسيا والمحيط الهادي (أبيك). وسبق أن أعلن ترامب رغبته في تحسين العلاقات مع روسيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Print Friendly, PDF & Email