أوبك لترامب: نستمع إلى كبار المستهلكين

أوبك لترامب: نستمع إلى كبار المستهلكين

قال رئيس منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) سهيل المزروعي إنه لا يجوز تحميل المنظمة وحدها مسؤولية جميع المشاكل في قطاع النفط، لكنه أكد أن أوبك تستمع إلى الدول الرئيسية المستهلكة للنفط مثل الولايات المتحدة.

وسئل المزروعي في لقاءات صحفية أجراها بمدينة كالغاري في كندا أمس الاثنين عن رأيه في مطالبات الرئيس الأميركيدونالد ترامب لأوبك بالتدخل لتخفيض أسعار النفط فقال إنه ليس من الإنصاف القول إن أوبك لا تقوم بدورها.

ورأى المزروعي -وهو وزير الطاقة في دولة الإمارات- أنه “لا يمكن تحميل أوبك وحدها مسؤولية جميع المشاكل التي تحدث في قطاع النفط”، وقال إن هناك “أمورا ليست في أيدينا، مثل العوامل الجيوسياسية وكمية الإنتاج القادمة منالنفط الصخري والرمال الكندية”.

لكنه أكد أن أوبك “متجاوبة في ما يتعلق بالإجراءات التي اتخذناها في اجتماعنا السابق في يونيو/حزيران”، في إشارة إلى قرار المنظمة زيادة الإنتاج بنحو مليون برميل يوميا. وأضاف المزروعي “أعتقد أن أوبك تؤدي ما عليها”.

ومضى قائلا “نحتاج فقط أن نعطيها الوقت لتدخل إلى السوق”، في إشارة إلى الإمدادات الإضافية.

وأكد رئيس أوبك أنه “حين تتحدث دولة من كبار المستهلكين فإننا نستمع، نستمع إلى الولايات المتحدة ونستمع إلى الصين ونستمع إلى الهند”.

وقد ارتفعت أسعار النفط الخام باطراد هذا العام مدعومة بزيادة الطلب، وتجاوزت ثمانين دولارا للبرميل في مايو/أيار الماضي، وذلك للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات ونصف.

وكتب ترامب على تويتر في 4 يوليو/تموز الجاري أن أوبك لا تقوم بما ينبغي عليها في سوق النفط، وأضاف “خفضوا الأسعار الآن”.

وفي اليوم التالي خفضت شركة النفط السعودية (أرامكو) أسعار شحنات أغسطس/آب من كل أنواع خاماتها المشحونة إلى الولايات المتحدة ومعظم أنواع خاماتها المشحونة إلى آسيا وأوروبا.

وأوردت تقارير أن السعودية زادت بالفعل إنتاجها من النفط الخام بنحو نصف مليون برميل يوميا في يونيو/حزيران.

الجزيرة

Print Friendly, PDF & Email