نجاحات تنموية وقيم مشتركة تقود الشراكة بين الإمارات وجنوب أفريقيا

نجاحات تنموية وقيم مشتركة تقود الشراكة بين الإمارات وجنوب أفريقيا

أبوظبي – شملت مباحثات أجراها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، مع الرئيس الجنوب أفريقي سيريل رامافوزا إمكانات وفرص التعاون في المجالات الاستثمارية والاقتصادية والثقافية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية جنوب أفريقيا.

وتطرقت إلى المستجدات والأحداث الإقليمية والدولية، حيث تبادل الجانبان وجهات النظر بشأنها.

وحلّ الرئيس رامافوزا الجمعة بالإمارات، في زيارة رسمية رافقه خلالها وفد من كبار المسؤولين ببلاده بينهم على الخصوص وزيرة الخارجية ووزيرة الدفاع ووزير الطاقة ووزير الداخلية.

وأكّد الشيخ محمد بن زايد حرص دولة الإمارات على تعزيز علاقات التعاون مع جنوب أفريقيا في المجالات كافة، قائلا إن الدولة تحرص على تعزيز شراكاتها مع الدول الأفريقية بما يعود بالخير على شعوبها أمنا واستقرارا وتنمية وازدهارا.

وأشار إلى وجود الكثير من السمات المشتركة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية جنوب أفريقيا، “فالبلدان يمثلان رمزين مهمين في محيطهما والعالم في تجسيد قيم التسامح والانفتاح كما أنهما يشكلان نموذجين تنمويين ناجحين ويشتركان معا في العمل من أجل تحقيق السلام والاستقرار في منطقتهما”.

ومن جانبه أعرب الرئيس الجنوب أفريقي عن تطلّعه إلى تعزيز التعاون مع الإمارات والعمل المشترك من أجل تحقيق مصالح البلدين والشعبين.

وأكد الجانبان في ختام اللقاء أهمية توسيع آفاق التعاون المشترك والاستفادة من المقومات والإمكانات المتنوعة المتوفرة لدى البلدين.

كما شددا على أهمية إعلاء قيم التسامح والتفاهم والاحترام المتبادل بين شعوب ودول العالم باعتبارها المدخل الأمثل للتعايش المشترك وتعزيز أركان السلام والأمن والاستقرار في العالم.

العرب

Print Friendly, PDF & Email