تحذير بقمة الصين-أوروبا.. حروب التجارة تقودنا لهذا المصير

تحذير بقمة الصين-أوروبا.. حروب التجارة تقودنا لهذا المصير

اتفقت الصين والاتحاد الأوروبي خلال القمة السنوية التي جمعت قادتهما في بكين اليوم الاثنين على دعم التجارة الحرة وتعزيز التعددية، وحذرا من عواقب الحروب التجارية.

وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك خلال القمة إن “من واجب أوروبا والصين والولايات المتحدة وروسيا ألا تدمر هذا النظام بل أن تحسنه، ألا تشعل الحروب التجارية التي تحولت مرارا في تاريخنا إلى صراعات ساخنة”.

وتابع قائلا “عليهم أن يقوموا بكل شجاعة ومسؤولية بإصلاح النظام الدولي القائم على القواعد. لذلك أناشد مضيفينا الصينيين وأناشد أيضا الرئيسين ترامب وبوتين البدء بشكل مشترك في عملية إصلاح منظمة التجارة العالمية. فلا يزال هناك وقت لمنع الصراع والفوضى”.

وتركزت مناقشات قادة الصين والاتحاد الأوروبي في القمة الـ 20 على سبل تعزيز التجارة الثنائية وإصلاح منظمة التجارة العالمية، بالإضافة إلى اتفاقات متعلقة بالصادرات الغذائية، كما شملت القمة مباحثات بشأن مبادرة الحزام والطريق الصينية.

والصين هي ثاني أكبر شريك تجاري للاتحاد الأوروبي، وبلغت قيمة صادراتها إلى الاتحاد 370 مليار دولار العام الماضي، بينما صدر الاتحاد للصين ما قيمته 230 مليار دولار.

ويزيد التقارب بين الجانبين في الآونة الأخيرة بعدما فرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب رسوما جمركية تستهدف منتجات صينية وأوروبية، معتبرا أن “من السهل الانتصار في الحروب التجارية”.

وفي هذه الأثناء، قالت وزارة التجارة الصينية إنها تقدمت اليوم الاثنين بشكوى إلى منظمة التجارة العالمية بخصوصرسوم جمركية بنسبة 10% تهدد واشنطن بفرضها على قائمة منتجات صينية بقيمة 200 مليار دولار سنويا.

وتضاف تلك الرسوم إلى رسوم أميركية أخرى بنسبة 25% على منتجات صينية بقيمة 34 مليار دولار سنويا، دخلت حيز التنفيذ في 6 يوليو/تموز الجاري.

Print Friendly, PDF & Email