الأمن العراقي يقتل 3 مسلحين اقتحموا مقر محافظة أربيل

الأمن العراقي يقتل 3 مسلحين اقتحموا مقر محافظة أربيل

اربيل (العراق)- أعلن مصدر أمني عراقي أن قوات الأمن بالبلاد قتلت 3 مسلحين اقتحموا، صباح الاثنين، مبنى محافظة أربيل وسط المدينة شمالي البلاد.

وقال مصدر في قوات أمن إقليم الشمال “الآسايش”، إن “قوات الأمن (العراقية) تمكنت من قتل 3 مسلحين اقتحموا مبنى محافظة أربيل”. وأضاف أن ذلك جاء “إثر اشتباكات متقطعة استمرت لنحو أربع ساعات”.

وكان نائب المحافظة ومسؤولون أمنيون أكراد قد ذكروا في وقت سابق، أن مسلحين فتحا النار واقتحما مبنى المحافظة في مدينة اربيل مقر حكومة منطقة كردستان في شمال العراق الاثنين ثم شرعا في إطلاق النار من النوافذ على قوات الأمن الكردية.

وتمكنت قوات الأمن من قتل مسلحين اثنين داخل المبنى وسط استمرار عملية احتجاز رهائن. كما ذكر شاهد أن مسلحا من بين اثنين اقتحما مبنى محافظة اربيل مقر حكومة منطقة كردستان في شمال العراق الاثنين نفذ تفجيرا انتحاريا.

ولم ترد أنباء عن سقوط قتلى لكن أصيب شرطيان في إطلاق النار في بداية الهجوم. وقال المسؤولون الأمنيون إن قوات الأمن أخلت الشوارع المحيطة بالمبنى الذي يقع في وسط المدينة المزدحم.

وقال نائب المحافظ طاهر عبدالله “في حوالي الساعة 7:45 صباحا اقترب مسلحان من مدخل المحافظة وفتحا النار على الحرس. تمكنا من الدخول وهما الآن في الطابق الثالث”.

وتابع “قوات الأمن تحاصر المبني ودخلت الطابق الأرضي استعدادا لمهاجمة المسلحين”. واستولى المسلحان على أسلحة من الحرس.

وقال متحدث باسم حكومة منطقة كردستان إنهما كانا يكبران. ولم يتضح على الفور الجهة التي تقف وراء الهجوم.

ومثل تلك الهجمات نادرة في اربيل التي تعد واحدة من أكثر المدن استقرارا في العراق.

ونفذ تنظيم الدولة الإسلامية، الذي مُني بالهزيمة إلى حد كبير في العراق، تفجيرات في اربيل من قبل كما استهدف التنظيم المتشدد القوات الكردية ومدنيين في السنوات الماضية.

العرب

Print Friendly, PDF & Email