يسقط القيصر.. هتاف المحتجين قرب الكرملين

يسقط القيصر.. هتاف المحتجين قرب الكرملين

 

 

 

تظاهر آلاف وسط موسكو ومدن روسية أخرى اليوم احتجاجا على خطة لرفع سن التقاعدغرد النص عبر تويتر في روسيا، حيث ردد محتجون بموسكو هتافات ضد الرئيس فلاديمير بوتين الذي تأثرت شعبيته بمشروع القانون، وهتف متظاهرون في احتجاج مرخص له نظمه حزب التحرير المعارض “بوتين لص”، و”يسقط القيصر”.

وردد المتظاهرون الرافضون لرفع سن التقاعد شعارات مثل “بوتين، ارفع يدك عن تقاعدنا”، وحملوا لافتات كتب عليها “نريد أن نعيش على معاشاتنا لا أن نموت في العمل”.

وقالت منظمة “وايت كاونتر” غير الحكومية المعنية بإحصاء عدد المشاركين في التجمعات الحاشدة إن عدد المشاركين في الاحتجاج الذي جرى تنظيمه على بعد نحو 2.4 كيلومتر من مقر الكرملين تجاوز ستة آلاف شخص، في حين قالت الشرطة إن نحو 2500 فقط شاركوا في الاحتجاج.

ويشكل اقتراح رفع سن التقاعد حساسية سياسية للرئيس بوتين، الذي أعيد انتخابه في مارس/آذار 2018، لأنه أثار سلسلة من الاحتجاجات في أنحاء روسيا منذ إعلانه يوم 14 يونيو/حزيران الماضي، الذي صادف أول مباراة لمنتخب روسيا في بطولة كأس العالم لكرة القدم التي استضافتها البلاد.

وكان بوتين، الذي تعهد من قبل بعدم رفع سن التقاعد، سعى للنأي بنفسه عن خطة التقاعد الجديدة المعروضة على البرلمان الروسي، وقال بوتين الشهر الحالي إنه غير راض عن أي مقترحات بهذا الصدد، مضيفا أن بإمكان روسيا تجنب رفع سن التقاعد لعدة سنوات مقبلة، مشددا على ضرورة اتخاذ قرارات حاسمة بشأن التقاعد.

رفض واسع
ورفض نحو 90% من المشاركين في استطلاع رأي أجري في الآونة الأخيرة هذه الخطة، كما وقع نحو ثلاثة ملايين شخص على عريضة ضد هذا الاقتراح على الإنترنت.

ولم تنحصر الاحتجاجات في العاصمة الروسية، بل خرج متظاهرون في مدن شرقي وغربي البلاد وفي منطقة سيبيريا، ففي ثاني كبرى مدن البلاد سانت بطرسبورغ خرج ألف متظاهر في احتجاج دعا إليه الحزب الشيوعي، وذكرت وكالة تاس للأنباء الحكومية أن زهاء 1200 شخص تظاهروا في مدينة نوفوسيبيرسك في سيبيريا.

ويمثل اقتراح رفع سن التقاعد من 60 إلى 65 عاما للرجال ومن 55 إلى 63 عاما للنساء جزءا من حزمة موازنة لا تحظى بشعبية لدعم موارد الميزانية العامة، وقال رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيدف أثناء تقديم خطة رفع سن التقاعد إن الرفع سيكون تدريجيا ابتداء من العام 2019.

ويشير المسؤولون الروس إلى أن هذا الإجراء سيساعد على زيادة مستوى معاش التقاعد بروسيا، وهو الذي يبلغ حاليا 14 ألف وأربعمئة روبل (229 دولارا).

المصدر : وكالات

Print Friendly, PDF & Email