اشتباكات مسلحة بين أفراد قبيلة ومقاتلي “الحشد الشعبي” شمالي العراق

اشتباكات مسلحة بين أفراد قبيلة ومقاتلي “الحشد الشعبي” شمالي العراق

 

 

 

العراق: قال مصدر أمني، إن اشتباكات مسلحة اندلعت، مساء الأربعاء، بين أفراد قبيلة الخزرج ومقاتلي “الحشد الشعبي” (قوات شيعية حكومية) في محافظة صلاح الدين (شمال)، دون معرفة حجم الخسائر.

وأوضح الملازم نعمان الجبوري، في شرطة صلاح الدين، أن “اشتباكات مسلحة اندلعت بين أفراد قبيلة الخزرج، ومقاتلي عصائب أهل الحق، في قضاء الدجيل (120 كلم جنوب مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين)”.

وأضاف أن “الاشتباكات اندلعت على خلفية اختطاف اثنين من شيوخ العشيرة، وهما عناد محمود الهزاع الخزرجي، وعباس عراك الخزرجي، على يد مسلحين نصبوا حاجزا مزيفا في مدخل الدجيل”.

وكان شيخا القبيلة في طريق عودتهما من مدينة النجف (جنوب)، بعد مشاركتهما في تشييع العقيد حسين الفيصل الخزرجي، الذي قتل، الثلاثاء، على يد مجهولين في الدجيل.

وأشار الجبوري، إلى أن قبيلة الخزرج، اتهمت مقاتلي عصائب أهل الحق، باختطاف الشيخين، وهو ما فجّر الاشتباكات المسلحة بينهما.

وبيّن أن الاشتباكات المتقطعة لا تزال متواصلة دون معرفة حجم الخسائر.

وتابع الجبوري، أن قوات الشرطة تحاول السيطرة على الوضع داخل مركز القضاء، وفرضت حظرا للتجوال لاحتواء الموقف.

و”عصائب أهل الحق”، بزعامة قيس الخزعلي، وهو على صلة وثيقة بإيران، وفصيله يعد من أبرز فصائل الحشد الشعبي.

وينقسم أفراد قبيلة الخزرجي، بين السنة والشيعة، فأفراد العشيرة في قضاء الدجيل من الشيعة، بينما أفرادها القاطنين في مدينة تكريت ومحيطها من السنة.

والثلاثاء، أفاد مصدر أمني أن عقيدا في الجيش وشقيقه قتلا على يد مسلحين مجهولين على الطريق الرابط بين الدجيل والعاصمة بغداد.

(الأناضول)، القدس العربي

Print Friendly, PDF & Email