اللعيبي “توفير المياه الصالحة للشرب في البصرة ومعالجة التلوث”

اللعيبي “توفير المياه الصالحة للشرب في البصرة ومعالجة التلوث”

 

 

البصرة : الرافد الرئيس للاقتصاد الوطني العراقي
تعد محافظة البصرة ، عاصمة العراق الاقتصادية ، وشريانه من ناحية الثروة النفطية ، من أهم المدن النفطية في العالم .
تعاني محافظة البصرة ، من شح المياه والخدمات لأسباب عدة ومتشعبه يمكن مراجعة الرابط التالي للاطلاع على تفاصيل أعمق عن أسباب الأزمة في البصرة ، (http://rawabetcenter.com/archives/73171) .
أزمة البصرة أزمة ترجع لسنوات طوال ، ومع استمرار الصراعات السياسية والحروب فيها فقد زادت معاناة أهلها ، في الوقت الذي لم يهتم فيه المسؤلون على اختلاف الحكومات بحل مشكلاتها المتواصلة سنة بعد أخرى ، بشكل يقلص ـ على الأقل ـ من معاناة سكانها .

فاليوم أهل البصرة يعانون من نقص حاد في المياه الصالحة للشرب ، والاستخدام الآدمي ، بل وأصيب الكثير منهم بالأمراض نتيجة تلوث المياه ، وغياب شبع كلي للخدمات الضرورية من كهرباء ورعاية صحية ، ناهيك عن أزمات البطالة الناتجة عن تأثيرات سنوات الحرب والإرهاب الداعشي ، وكانت النتيجة الطبيعية ان ينفجر الناس من الداخل ، وعبروا عن انفجارهم بما شهدناه من احتجاجات وتظاهرات عارمة اجتاحت أقضية ونواحي البصرة.
مع كل هذه التحديات يسعى وزير النفط العراقي جبار اللعيبي ، الذي هو ابن البصرة المستقل ، والذي سجل من خلال إدارته لوزارة النفط العراقية سلسلة من الانجازات العالمية ، بتحقيقها أعلى معدل للصادرات من النفط الخام ، يتجاوز الثلاثة ملايين ونصف المليون برميل يوميا .
واليوم ، يشدد اللعيبي على ضرورة القضاء على أزمة المياه في البصرة ، وإنهاء معاناة أهالها ، وان “وزارة النفط” ستقوم بتنفيذ عدد من المشاريع التي تهدف الى توفير الماء الصالح للشرب ، فضلا عن معالجة المياه من التلوثات البيئية والصناعية ، من خلال تنفيذ مشاريع لمد الأنابيب الناقلة للمياه من المصادر الرئيسية ، الى محطات المعالجة وتخصيص صندوق تنمية ودعم مشاريع المياه في محافظة البصرة .

وأكد اللعيبي على توحيد الجهود الخيرة من أجل تجاوز أزمة المياه في محافظة البصرة ، وعلى جميع الوزارات والجهات المعنية توحيد الجهود ، بعيداً عن الإهمال والفساد والبيروقراطية ، وبعيداً عن المزايدات السياسية وغيرها ، فإن وزارة النفط ومن خلال شعورها بالمسؤولية الوطنية والمهنية والاخلاقية والانسانية ، تسعى الى المساهمة الفاعلة في خدمة أبناء العراق ، والتخفيف من معاناتهم ، في محافظة البصرة والمحافظات الأخرى.

وضمن تسخير الجهد الحكومي ، والمبادرات الفاعلة لوزارة النفط ، في معالجة مشكلة توفير المياه الصالحة للشرب لأبناء محافظة البصرة ، تم التعاقد مع شركة “ايني” الايطالية ، بهدف التعجيل في توفير المياه الصالحة للشرب لأبناء المحافظة ، وبالفعل باشرت الشركة بإجراء المسوحات وإعداد الدراسات لمحطة تصفية ماء البراضعية ، بالتعاون مع إحدى الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال ، لغرض الوقوف على واقع محطة ماء البراضعية موقعياً ، ووضع المعالجات والحلول السريعة لإعادة تأهيل وتشغيل هذه المحطة المهمة ، التي توفر المياه الصالحة للشرب بطاقة (3000 م/3) في الساعة ، وان تنفيذ مشروع منظومة تحلية في محطة ماء البراضعية ، الذي سيسهم بشكل كبير في التخلص من الملوحة والمواد الضارة والملوثات ، وضخ الماء الصالح للشرب للمواطنين ، وجميع الجهات المستفيدة من تلك المحطة ، وثمن اللعيبي الجهود الجبارة لإدارة شركة أيني الايطالية ، وتعاونها المثمر مع الوزارة في تقديم الدعم لأبناء محافظة البصرة .

وشدد اللعيبي على مدة انجاز العمل التي تستغرق أربعة أشهر ، واعتبره شرطا أساسياً ملزما للشركة ، وعلى الشركة المنفذة الالتزام بالتوقيتات الخاصة بمدة التنفيذ ، وسيتم تصفية المياه وتعقيمها وفق أدق الشروط الصحية والمواصفات القياسية المعتمدة .
وقال اللعيبي: ان الوزارة ستقوم أيضا بالتنسيق مع وزارة الصناعة والمعادن لتنفيذ مشروع آخر بالجهد الوطني ، لمد انبوبين لمحطة البراضيعة ، وإيجاد مخارج لتصريف مياه الصرف الصحي خارج مياه شط العرب ، مبينا ان الانبوب الأول يمتد من قضاء القرنة ، والثاني يمتد من محطة البدعة .

وأوعز اللعيبي الى الشركات الوطنية المتخصصة بإجراء أعمال الصيانة ، وإعادة التأهيل الشاملة للمضخات والفلاتر في محطة ماء أبو الخصيب ، فضلاً عن مد انبوبين ، الأول من محطة كتيبان ، والآخر من شط العرب ، بهدف تعزيز مصادر إضافية للمياه لمحطة أبو الخصيب ، مبينا ان تلك الحملة سيتم متابعتها والإشراف عليها من قبل الوزارة ، وسيتم المباشرة في التنفيذ خلال الأيام المقبلة ، وسيتم إنجازها بفترة قياسية .
وفي نفس السياق ، أشار اللعيبي ، الى اتفاق الوزارة مع شركة اكسون موبيل النفطية ، على نصب مضخات جديدة في مشروع محطة شط العرب ، بهدف تحويل مياه الضخ الى آر زيرو (R0) ، ومن خلال هذا المشروع ، سيتم ضخ المياه الصالحة للاستخدام المنزلي ، مبينا ان التوجيهات تمثلت أيضا بإلزام شركة اكسون موبيل على مد انبوب من محطة “كتيبان” الى شط العرب ، وذلك لتعزيز كمية المياه التي يتم ضخها للمواطنين .

وان المدة التي اعطيت للشركة الأميركية ، هي أربعة اشهر غير قابلة للتمديد ، معتبرا ان المدة كافية لإكمال المشروع ، وان وزارة النفط ستقوم بإنشاء مستوصف صحي قرب محطة آر زيرو (R0) لتقديم الخدمات الطبية والعلاجية للعاملين في تلك المحطة ، التي تقع بعيدا عن المراكز الصحية ومستشفيات البصرة .
يذكر ان وزارة النفط ، ستقوم ايضا بتأهيل عدد من محطات التصفية والمعالجة ، بالتعاون مع الشركات العالمية العاملة في العراق ، ضمن جولات التراخيص البترولية ، فضلا عن نصب عدد من وحدات تحلية المياه في المحطات ، بالإضافة الى ذلك ستقوم الوزارة بتمويل عدد من مشاريع المياه المهمة .
أكد اللعيبي ان مبادرات وزارة النفط ، تأتي ضمن الجهد في توفير المياه الصالحة للشرب ، والقضاء على شح المياه التي تعاني منها محافظة البصرة ، وان المسؤولية الوطنية والمهنية والاخلاقية تدعونا اليوم الى معالجة مشاكل المياه ، وسوء الخدمات التي تعاني منها المحافظة ، التي تشكل الرافد الرئيس للاقتصاد الوطني العراقي ، وعلى جميع الجهات المعنية القيام بواجباتها من أجل الإسراع في تجاوز هذه الأزمة ، وان الوزارة اتخذت اجراءاتها الفاعلة ، قدر تعلق الأمر بها ، بالتنسيق مع خلية الأزمة الحكومية والجهات المعنية بالمحافظة .

 

شذى خليل*

وحدة الدراسات الاقتصادية
مركز الروابط للبحوث والدراسات الاستراتيجية

Print Friendly, PDF & Email