لافتة إعلانية ضخمة لجنود إسرائيليين في إيران

لافتة إعلانية ضخمة لجنود إسرائيليين في إيران

أمر رئيس مجلس مدينة شيراز الإيرانية بإجراء تحقيق عاجل مع مصممي لوحة إعلانات علقت بالمدينة، قاموا بوضع صورة لجنود إسرائيليين على اللوحة بالخطأ بدلا من وضع صورة لجنود إيرانيين.

وبحسب شبكة «بي بي سي» البريطانية، فقد تم تعليق هذه اللوحة في وسط مدينة شيراز هذا الأسبوع بمناسبة الحرب العراقية الإيرانية.

وتحتوي اللوحة على صورة تظهر 3 جنود ذكور يقفون على صخرة، وهم يحملون أسلحتهم، إلا أن المواطنين لاحظوا أن هؤلاء الجنود يرتدون الزى الإسرائيلي ويحملون بنادق «إم 16» الأميركية والتي لا تستخدم في إيران.

وأحدثت صور هذه اللوحة جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي أمس (الأربعاء).

وغرد مستخدم إيراني على «تويتر» قائلا: «شعرت بالصدمة الشديدة عندما رأيت هذه اللوحة، البنادق إم 16، الملابس، والقبعات، جميعها تنتمي إلى الصهاينة».

كما سخر حساب «تويتر» الفارسي التابع لوزارة الخارجية الإسرائيلية من لوحة الإعلانات، ونشر تغريدة جاء فيها «تم إزالة لوحة الإعلانات الليلة الماضية بعد أنباء عن استخدام صورة لجنود إسرائيليين على اللوحة التي تم تعليقها بالتزامن مع أسبوع الدفاع المقدس».

وأمر سيد أحمد داستغيب، رئيس مجلس مدينة شيراز، صباح اليوم (الخميس)، عدداً من المسؤولين الثقافيين بإجراء تحقيق عاجل في الحادث، حسبما ذكرت وسائل الإعلام المحلية.

وقال داستغيب إنه «إذا تم التأكد من أنه تم استخدام صورة لجنود النظام الصهيوني المغتصب فسيكون من الضروري التعامل بجدية مع المسؤولين عن هذا الخطأ الفادح».

الشرق الاوسط

Print Friendly, PDF & Email