خامنئي يعترف بالوضع الاقتصادي المتأزم في إيران

خامنئي يعترف بالوضع الاقتصادي المتأزم في إيران

أقر المرشد الإيراني علي خامنئي في خطاب بثه التلفزيون الرسمي اليوم (الخميس)، بالوضع المتأزم الذي تعيشه طهران تحت وطأة العقوبات الأميركية والمصاعب التي يواجهها الاقتصاد الإيراني.
وأكد خامنئي أمام عشرات الآلاف من أفراد قوات الباسيج وقيادات الحرس الثوري في استاد طهران، أن إيران تواجه فترة حساسة بسبب ما وصفه بالتهديدات الأميركية، في إشارة على ما يبدو إلى العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على بلاده بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب الانسحاب من الاتفاق النووي وإعادة فرض العقوبات.
وقال خامنئي: «وضع الأمة والمنطقة والعالم حساس، خاصة بالنسبة لنا شعب إيران». مضيفا: «حساس بمعنى أننا من ناحية لدينا صياح القوى المتعجرفة وساسة الإمبريالية الأميركية… ومن ناحية أخرى لدينا المشكلات الاقتصادية التي تواجهها الأمة وتضييق العيش على قطاع كبير من الضعفاء في البلاد».
وفقد الريـال الإيراني نحو 75 في المائة من قيمته منذ بداية عام 2018.
وقال مسؤولون أميركيون إن عقوبات جديدة تستهدف قطاع النفط الإيراني ستفرض اعتبارا من الرابع من نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.
وقال خامنئي في كلمته إن طهران ستصفع واشنطن وستهزمها بهزيمة العقوبات.

الشرق الاوسط

Print Friendly, PDF & Email